اتساع ظاهرة تعنيف المرأة في البحرين

اتساع ظاهرة تعنيف المرأة في البحرين

المصدر: إرم - مهند الحميدي

كثرت في الآونة الأخيرة حوادث تعنيف النساء في مملكة البحرين من قبل أزواجهن وذويهن، لتصل بعض تلك الحوادث إلى أروقة المحاكم، وتنال نصيباً من اهتمام الصحف الرسمية والأوساط الشعبية.

آخر تلك المحاكمات، سلطت الضوء عليها اليوم الإثنين، إحدى الصحف المحلية، إذ حكمت المحكمة الكبرى الشرعية السنية الثانية، بتطليق زوجة بحرينية بسبب اعتداء زوجها عليها بالضرب والإهانات والشتم والحرمان الجسدي، وطردها من مسكن العائلة، بالإضافة إلى خيانتها مع أخريات.

ومنذ حوالي أسبوع قررت المحكمة الكبرى الجنائية الثانية، تأجيل الحكم في قضية أخرى، أقدم فيها مواطن بحريني على تعنيف زوجته، وتعذيبها جسدياً، وحلق شعرها، وإطفاء سيجارته في جسمها بعد دخوله في حالة غضب شديد، بسبب الغيرة والشك.

وتنظم المؤسسات الرسمية والجمعيات المدنية، في المملكة؛ وعلى رأسها الاتحاد النسائي، حملات مناهضة للعنف ضد المرأة، ورفع توصيات بضرورة الحد من الظاهرة.

ووفقاً لإحصائية صادرة عن المجلس الأعلى للمرأة، بلغت حالات تعنيف المرأة الواردة إلى المجلس، 160 حالة خلال الأعوام 2010-2013، كما وثّق الاتحاد النسائي البحريني، 1079 حالة خلال العام 2011.

يُذكر إن مملكة البحرين أصدرت خلال العام الجاري، القانون رقم (17) لتوفير الحماية القانونية من العنف الأسري، والحد من ظاهرة تعنيف النساء والأطفال؛ جسدياً، ونفسياً، وجنسياً، واقتصادياً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com