الإماراتيون: حكمة القيادة وشجاعة جنودنا حررت البريطاني

الإماراتيون: حكمة القيادة وشجاعة جنودنا حررت البريطاني

أبوظبي ـ ما إن أعلنت السلطات الإماراتية رسمياً اليوم الأحد، خبر نجاح قواتها المتمركزة في ميناء عدن اليمني، في تحرير الرهينة البريطاني روبرت دوجلاس ستيورات سيمبل، المحتجز عند تنظيم القاعدة في اليمن منذ فبراير/ شباط 2014، حتى تلقف مواطنو الدولة هذا الإنجاز غير المسبوق، بكثير من الإشادة والفخر بالقوات المسلحة الاماراتية.

وقد تصدر هاشتاغ  #الإمارات_تحرر_رهينة_بريطانيا، في ظرف وجير قائمة الهاشتاغات الأكثر تفاعلا على موقع التدوين القصير ”تويتر“، حيث حرص المغردون على تقديم التهانئ لقيادة البلد وقواته، مؤكدين أن هذا الإنجاز سيضاف لسجل الإمارات الناصع.

وأجمع المغردون، على أن الإمارات أظهرت أنها رقماً صعباً على المستوي الدولي، بفعل حكمة وبصيرة قيادتها والتفاف مواطنيها، خلف تلك القرارات، فضلا عن التأييد المضاعف الذي حظيت به القوات الإماراتية المشاركة في التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن.

وسجل خبر تحرير الرهينة البريطانية والهاشتاغ الخاص به تفاعلا كبيراً، حيث كتب سالم الجحوشي؛ يقول ”الاستثمار برفع الكفاءة لجنودنا البواسل يؤتي أُكله، فها هي قوات #الامارات_تحرر_رهينه_بريطانيا بكل حنكة وذكاء وقوة دون وقوع أية خسائر“. وتابع مغرد آخر ”بطلب من دولته العظمى #الإمارات_تحرر_رهينة_بريطانيا كان محتجزا في عدن فخر لنا“.

أما جابر بن شنان، فاعتبر أن ”#الإمارات_تحرر_رهينة_بريطانيا عندما تعجز أكبر الدول عن تحقيق بعض الأهداف، فإن الامارات تحققه بقوة العزم واصرار الرجال لتؤكد بأنها في المقدمة“. فيما اعتبر مغرد آخر أن تحرير الرهينة البريطاني يبرهن على ”دور فعال للقوات المسلحة على جميع المستويات #الإمارات_تحرر_رهينة_بريطانيا

صدق القيادة

غالبية المغردين، أكدوا أن النجاحات التي حققتها القوات الإماراتية على الأرض في اليمن، تعكس نبل المهمة التي جاءت من أجلها، كما أنها تتماشي مع ما رسمته القيادة العليا في البلد، وكتبت مغردة تقول، ”تركنا لغيرنا الكلام وتحالفنا مع شقيقتنا السعودية لنحقق ما يفرضه علينا واجبنا الإنساني وديننا الحنيف.. عزيمة وشهامة بواسل الإمارات رجال خليفة .. فخر الإمارات والعرب“.

وكتبت إحدى المغردات، معبرة عن إعجابها بالقيادة، ”في ذمتيه ما قام به #محمد_بن_زايد اليوم ما يفعله عن ألف رجل، شجاع قوي ومحب ومتعاون وصدقه في أفعاله #الإمارات_تحرر_رهينة_بريطانيا”، أما سلطان العميمي فقال #الإمارات_تحرر_رهينة_بريطانيا أثبتوا جدارتهم صقور بو سلطان وبوراشد وبوخالد. كفو يا عيال زايد، ونِعم بهم وببطنٍ يابهم“.

”عيال زايد“

الجنود الإماراتيون في اليمن، نالوا حظهم المستحق من الإشادة وعبارات الفخر والاعتزاز؛ عج بها الهاشتاغ، الأكثر تفاعلا حاليا في الإمارات، وكتب محمد نجيب؛ ”الامارات_تحرر_رهينه_بريطانيا المستحيل في علوم المارينز، هو الممكن بمراجل عيال زايد، الفخر كله بعلومهم الطيبة عمار يا وطن“.

أما عالي خليفة عالي، فسطر عن هذا الإنجاز، يقول ”لكم المجد والعزة في تاريخ سيحفظ بطولاتكم وقيادة تفخر بكم وشعب يدعو لكم #الإمارات_تحرر_رهينة_بريطانيا”، وزاد آخر بالتعليق التالي ”عيال زايد اقوال وافعال ،وقت الشدايد هم في الميدان، هم تربية زايد هم رافعين الرؤوس“.

المغردة فاطمة آل فايز، كتبت ”إنجاز ليس غريبا من بواسل الإمارات، فإنجازات ابناء الخليج وسم نباهي به في سماء وحدتنا #الإمارات_تحرر_رهينة_بريطانيا”.

 قاعدة ”شاذة“

أما يعقوب الإماراتي، فأوضح أن ”الإسلام نهى عن قتل المعاهدين أو الاستنقاص من حقوقهم، وأراد شرذمة القاعدة تشويه ذلك والغدر، وإذا ببواسل #الإمارات_تحرر_رهينة_بريطانيا.

وتساءل أحمد موسى الإماراتي؛ ”الرهينة البريطاني مهندس بترول يعمل في اليمن ليس بمقاتل ولا محارب! بأي ذنب يختطفه ويحتجزه الخوارج #الإمارات_تحرر_رهينة_بريطانيا شكراً لكم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com