التحقيقات تكشف ارتباط ”خلية الكويت“ بحزب الله

التحقيقات تكشف ارتباط ”خلية الكويت“ بحزب الله

الكويت- اعترف أعضاء خلية ”إرهابية“ ضُبطت أخيرا في الكويت، بأن هناك علاقة تربطهم بـ“حزب الله“ اللبناني، حسب ما أفادت مصادر أمنية اليوم السبت.

وأعلنت وزارة الداخلية الكويتية، الخميس الماضي، عن ”تمكن الأجهزة الأمنية، من ضبط ثلاثة من أعضاء خلية إرهابية، وترسانة ضخمة من الأسلحة والذخائر، والمواد المتفجرة“.

وقالت المصادر إن ”المتهمين اعترفوا بأنهم سافروا إلى لبنان أكثر من مرة، وأنهم كانوا يحرصون على عدم التوجه مباشرة إلى لبنان، للقاء قيادات في حزب الله“، وفقا لما نشرته صحيفة الأنباء الكويتية في عددها الصادر اليوم السبت.

وأضافت أن المتهم الأول ”اعترف بأنه التقى بقيادات فاعلة في حزب الله عام 1996، وأنه تم تجنيده في تلك الفترة، وإعطاؤه مبالغ مالية تجاوزت 100 ألف دولار، كما أقر بقية المتهمين بسفرهم إلى لبنان وتلقيهم مبالغ مالية“، مشيرة إلى أن ”التحقيقات أظهرت أن المتهم الأول هو من جند بقية الموقوفين“.

وتابعت أن ”أحد المتهمين اعترف بتلقي تدريبات لدى حزب الله، على كيفية نقل وتخزين الأسلحة واستخدامها، وتصنيع المتفجرات، إضافة إلى تلقيهم دورات نظرية في التجنيد، فيما أقر آخر بأن تجميع الأسلحة، بدأ ردة فعل على ما أسماها الأوضاع الإقليمية غير المريحة، التي زعم أنها تستدعي الحيطة والاستعداد للدفاع عن النفس“.

وعن كيفية اكتشاف الخلية، لفتت الصحيفة إلى ”وجود شكوك بالاتجار بالمخدرات، قادت إلى الخلية الإرهابية، بعد ورود معلومات عن الذهاب المتكرر لأحد أفرادها إلى العراق، ما أدى إلى مراقبته، ومن ثم دخول المزرعة ليتم العثور هناك على ترسانة الأسلحة“.

وأضافت أن ”المتهمين سيحالون إلى النيابة بتهم تتعلق بالتخابر، وتلقي أموال من دولة أخرى للإضرار بأمن الدولة، وحيازة أسلحة وذخيرة ومواد متفجرة“، لافتة إلى أن المصادر الأمنية ترجح ”تشعب القضية، وإحالة العشرات إلى النيابة“.

وتتكون الخلية -بحسب إعلان وزارة الداخلية- من ثلاثة كويتيين (شيعة)، هم (حسن .ح) من مواليد 1968، و(حسن .ط) من مواليد 1980، و(ع.ح) من مواليد 1981.

وقالت الوزارة إن ”الأسلحة والذخائر خُبأت في حفرة عميقة ومحصنة بالخرسانة، في أحد المنازل، في منطقة العبدلي الحدودية (شمال)، كما كشف البيان أن الأسلحة التي عثر عليها تضم 19 ألف كيلو ذخيرة متنوعة، و 144 كيلو متفجرات متنوعة من مادتي TNT، وPE4، شديدتي الانفجار، ومواد أخرى، و 65 سلاحا متنوعا، و 204 قنابل يدوية، إضافة إلى صواعق كهربائية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة