توقيع بروتوكول لمكافحة ”الإرهاب“ بين مصر واليمن

خالد بحاح نائب رئيس الجمهورية اليمنية يثمن دعم مصر للشرعية في اليمن، وجهودها في الحفاظ على الوحدة اليمنية واستقلالها، ورفض أي تدخل في شؤونها أو فرض أي أمر واقع بقوة السلاح.

وقعت الحكومتان المصرية واليمنية، اليوم الأحد، عدداً من الاتفاقيات التي تدعم مجالات العمل المشترك بين البلدين، أبرزها ما يتعلق بمكافحة ”الإرهاب“.

وجاء التوقيع على هامش اختتام أعمال الدورة الثامنة للجنة العليا المصرية اليمنية المشتركة، التي بدأت بالقاهرة، الخميس الماضي، وذلك بحضور رئيس الوزراء المصري إبراهيم محلب، ونائب الرئيس اليمني، رئيس الوزراء خالد محفوظ بحاح.

وبحسب بيان صادر عن مجلس الوزراء المصري، وقع كل من وزير الداخلية المصري مجدي عبد الغفار، ونظيره اليمني عبده الحذيفي، بروتوكول تعاون في المجال الأمني، بهدف تنسيق الجهود فيما يتعلق بـ ”مكافحة الإرهاب، وتجفيف منابعه للحفاظ على الأمن“.

كما وقعت وزيرة التعاون الدولي المصرية نجلاء الأهواني، ووزير التخطيط والتعاون الدولي اليمني محمد التميمي، 4 برامج تنفيذية للتعاون بين البلدين لمدة عامين (2015-2017)، في مجالات الإعلام والتربية، والتعليم العالي والشباب.

وفي كلمة له خلال اختتام جلسة أعمال اللجنة المشتركة، قال بحاح إن ”العلاقات اليمنية المصرية تتمتع بخصوصية فريدة لا يُقاس عليها، وتتميز بعمق تاريخي واستراتيجي لا يمكن تجاهله نتيجة تداخل وترابط عدة عوامل أبرزها حقائق التاريخ والجغرافيا التي تحكمها وتنطلق منها“، وفقاً للبيان نفسه.

وثمَّن بحاح ”دعم مصر للشرعية في اليمن، وجهودها في الحفاظ على الوحدة اليمنية واستقلالها، ورفض أي تدخل في شؤونها أو فرض أي أمر واقع بقوة السلاح، واعتبار الحوار والحل السلمي هما البوابتان الرئيسيتان للخروج من إنهاء الأزمة“.

من جهته، أشار محلب إلى أن حجم التبادل التجاري بين البلدين بلغ حتى عام 2014 نحو 906 ملايين دولار أمريكي.

وكان بحاح وصل إلى القاهرة، في وقت سابق اليوم، قادماً من السعودية، في زيارة لم يعلن عن مدتها.

وتشارك مصر في التحالف الذي تقوده السعودية ويشن عملية عسكرية ضد الحوثيين والقوات الموالية للرئيس اليمني السابق، علي عبدالله صالح، في مناطق متفرقة باليمن، منذ 26 مارس/أذار الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com