المدفعية السعودية تدك مجاميع الحوثيين في قطاعي نجران وجازان

المدفعية السعودية تدك مجاميع الحوثيين في قطاعي نجران وجازان

الرياض – شهد الشريط الحدودي السعودي اليمني في قطاعي نجران وجازان، الاثنين، قصفا مدفعيا متواصلا من قبل مدفعية القوات السعودية، مستهدفا مجاميع حوثية ومنصات إطلاق قذائف الهاون وصواريخ الكاتيوشا في المحافظات المحاذية للحد الجنوبي للمملكة.

في المقابل، سقط عدد من الجرحى في قصف بقذائف الهاون للحوثيين على حي البساتين في عدن.

وسيطر مسلحو المقاومة الشعبية، في وقت سابق الاثنين، على عدة مواقع عسكرية في مدينة الضالع، جنوبي اليمن، كانت تتمركز فيها جماعة الحوثيين وقوات الرئيس السابق علي عبدالله صالح، وذلك بعد معارك عنيفة دامت لساعات.

وأفادت مصادر بسقوط موقع الخزان والجرباء والقشاع ومعسكر الأمن العام بيد مسلحي المقاومة الشعبية، كما تم الاستيلاء على الآليات والعربات العسكرية.

وأكدت مصادر محلية أن المواجهات بين الطرفين خلفت قتلى وجرحى في صفوف الجانبين.

كما شهدت محافظة تعز اشتباكات سقط فيها عشرات القتلى، معظمهم من المتمردين.

من جهة أخرى قالت مصادرنا إن مقاتلات التحالف العربي استهدفت معسكر قوات الأمن الخاصة الموالي للحوثيين في بلدة قعطبة شمال الضالع، وأن التحالف دمر 3 دبابات في البلدة.

وفي مدينة تعز، أفادت مصادر محلية، أن الاشتباكات بين الحوثيين والمقاومة الشعبية أدت إلى مقتل وإصابة 70 شخصا، معظمهم من قوات الحوثي وحلفائهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com