إيران غير متفائلة بشأن تغييرات السلطة السعودية – إرم نيوز‬‎

إيران غير متفائلة بشأن تغييرات السلطة السعودية

إيران غير متفائلة بشأن تغييرات السلطة السعودية

لقت مراكز صنع القرار في إيران التغييرات التي أجراها العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز أمس الاربعاء في هرم السلطة وعدد من الوزارات بينها وزارة الخارجية شيئا من عدم التفاؤل نتيجة الخلافات القائمة والمعقدة بين طهران والرياض بسبب ملفات داخلية وإقليمية متعددة.

ويقول الدبلوماسي الإيراني السابق والخبير في شؤون الشرق الأوسط الإيراني قاسم محب علي ”أن التغييرات التي أجراها العاهل السعودي ستعقد ترطيب العلاقات بين الرياض وطهران“، مضيفاً أن ”وصول السفير السعودي السابق في واشنطن عادل الجبير وتقلده منصب وزارة الخارجية سيجعل أمور التواصل مع الرياض معقدة“.

وأوضح محب علي وهو سفير إيران السابق لدى اليونان وماليزيا في مقابلة مع موقع ”فرارو“ المقرب من المحافظين، أن ”ترتيب العلاقات مع السعودية يحتاج إلى قرار من السلطة العليا في إيران وليس بيد الحكومة“، واصفاً مسألة ترتيب العلاقات مع السعودية لا يقل أهمية عن حل الأزمة النووية وهي بحاجة إلى قرار من المرشد الأعلى علي خامنئي الذي يمسك بالملفات المهمة بالنسبة لإيران.

ولفت الباحث والخبير الإيراني أن ”عدم تطويق الأزمة بين طهران والرياض سيجعل المنطقة معرضة للخطر وحرب النيابة مستمرة“، في إشارة منه إلى عدم بلاده للجماعات الشيعية في المنطقة ودعم الرياض للحركات السنية المعارضة لطهران.

واعتبر قاسم محب علي أن المحادثات بين طهران والرياض يجب أن تكون على أعلى المستويات في كلا البلدين وليس بين ممثلين عن الخارجية، مؤكداً أن استمرار الحرب في المنطقة ليس من صالح البلدين.

وقال الدبلوماسي الإيراني السابق ”ليس هناك من يؤيد قطع العلاقات مع السعودية“، مضيفاً أن قطعها في صالح أعداء طهران والرياض.

وأكد محب علي أن ”لدى طهران والرياض مصالح في كل من سوريا والعراق واليمن والبحرين ويجب أن تكون هناك مفاوضات حاسمة وصريحة“

وأصبح السفير السعودي الحالي في أمريكا، عادل الجبير، وزيرا للخارجية خلفاً للأمير سعود الفيصل الذي طلب إعفاءه نظراً لظروفه الصحية.

تلقى تعليمه الأساسي في ألمانيا حينما كان برفقة والده ( أحمد محمد الجبير ) والذي كان يعمل في الملحقية الثقافية في السفارة السعودية بألمانيا.

في عام 1986 ميلادية، عيّنه سفير المملكة في أمريكا الأمير بندر بن سلطان كمتعاقد محلي في السفارة، وفي 21 ديسمبر 2006 أبلغت الحكومة السعودية وزارة الخارجية الأمريكية بنيتها تعيين عادل الجبير كسفير جديد للسعودية في الولايات المتحدة.

يذكر أن وثائق قضائية، كانت قد ذكرت أن السلطات الأمريكية أحبطت مؤامرة إيرانية لاغتياله، وقال مكتب المدعي العام في منهاتن بالولايات المتحدة، حينها، إنه تم رسميا توجيه الاتهام لشخصين يعتقد أنهما متورطين في المؤامرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com