شريف يغادر الرياض بعد مباحثات مع العاهل السعودي

شريف يغادر الرياض بعد مباحثات مع العاهل السعودي

الرياض- غادر رئيس الوزراء الباكستاني، نواز شريف، الرياض مساء الخميس، بعد زيارة استمرت ساعات أجرى خلالها مباحثات مع العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز.

وعقد العاهل السعودي جلسة مباحثات رسمية مع نواز شريف في قصر العوجا جرى خلالها بحث العلاقات الثنائية، وأوجه التعاون بين البلدين الشقيقين، إضافة إلى استعراض تطورات الأحداث على الساحتين الإقليمية والدولية، حسب وكالة الأنباء السعودية. وتعد هذه ثاني مباحثات يعقدها الجانبين خلال شهرين.

وكان شريف وصل الرياض في وقت سابق من الخميس، في زيارة هي الثانية له إلى المملكة خلال شهرين، والأولى منذ التطورات اليمنية الأخيرة.

وكانت مصادر من السفارة الباكستانية في الرياض، قالت إن شريف ”قدم إيضاحات حول موقف بلاده للملك سلمان بن عبد العزيز، وإن الأخير تفهم الموقف الباكستاني، مؤكدا قدرة بلاده، على الدفاع عن نفسها“.

وأضافت المصادر أن شريف ”أكد أن السعودية أهم حليف استراتيجي لباكستان، وأن باكستان لن تتخلى عن حلفائها الاستراتيجيين، وأن الوقوف مع المملكة جنبا إلى جنب والدفاع عن سيادتها الإقليمية هو جزء أساسي من سياسة باكستان الخارجية“.

وجدد استنكار باكستان لـ“الأنشطة التي تمارسها المليشيات الحوثية في اليمن، وإيمانها في إعادة الشرعية في اليمن بإعادة حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي إلى السلطة“.

وأشار رئيس الوزاء الباكستاني –حسب المصادر ذاتها- إلى أن باكستان ”شددت على إيران أن تؤدي دورا لإعادة المتمردين الحوثيين إلى طاولة المفاوضات، وأن باكستان تؤمن في أن حل الأزمة باليمن هو سياسي“.

ورافق شريف في زيارته كل من قائد القوات البرية راحل شريف، ووزير الدفاع خواجة آصف، ووزير الخارجية عزيز تشودري.

وكانت الخارجية الباكستانية رحبت بإنهاء عملية ”عاصفة الحزم“ التي قادت السعودية خلالها تحالفا ضم عشر دول عربية وقصف مواقع تابعة لجماعة الحوثي.

وكان البرلمان الباكستاني قرر عدم المشاركة بشكل مباشر في ”عاصفة الحزم“ وتقديم الدعم اللازم لحماية وحدة الأراضي السعودية، وطالب حكومة بلده بالبقاء على الحياد، داعيا لإيجاد تسوية سلمية للأزمة في اليمن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com