معارض سعودي: المملكة تغيرت وعدت بلا شرط

معارض سعودي: المملكة تغيرت وعدت بلا شرط

الرياض – أكد المعارض السعودي السابق كساب العتيبي أن عودته إلى المملكة ”تمت من دون شرط أو قيد من السلطات المختصة“، مؤكداً ”عدم وجود التزامات معينة بعد العودة وهذا من الأشياء التي حفزته للعودة إلى المملكة التي تغيّرت“، بحسب رأيه.

وقال العتيبي: ”ليس هناك أي شرط لعودتي، وكساب السابق لن يعود، والعودة إلى الوطن هي حق شرعي وشخصي“.

وعما إذا كان له تواصل مع المعارضة المتبقية في لندن، أوضح العتيبي ”منذ 1996 كان الانفصال الأول مع الدكتور سعد الفقيه، والانفصال الثاني مع الدكتور محمد المسعري في 2003، وكل ذلك بسبب قناعة شخصية وفكرية وسياسية“.

وأعــرب العتيبي عــن تفاؤله بالتغييرات في السعودية: ”أنا متفائل وأراها إيجابية، خصوصاً كل ما يمس المواطن، ولا يوجد منصف وعاقل إلا ويقول أن الأمور في السعودية تغيرت“، بحسب صحيفة الحياة.

وأكد العتيبي، في الحوار الصحافي الأول الذي يجرى معه بعد وصوله إلى الرياض، أنه ينوي الاستقرار مع أسرته ”بين الرياض وعاصمة خليجية أخرى“، لافتاً إلى أنه تفاجأ بـ ”عاصفة الحزم“ التي أمر بها خادم الحرمين الشريفين لحماية الشعب اليمني وإنقاذه من التمرد الحوثي .

وأضاف ”التعاطي السياسي السعودي تغير جذرياً، بعد أن وصل العرب إلى حال اليأس، وأنا شخصياً متفاجئ بالعاصفة، ولم أكن أتوقع ذلك إطلاقاً، وهو قرار تاريخي وشجاع وفي وقته“.

ورأى العتيبي، وهو مختص في الشؤون السياسية أن خطابات الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصرالله الأخيرة ضد المملكة، هي بمثابة ”صراخ على قدر الألم، وهو يرى أحلامه تتحطم بفعل عاصفة الحزم“، مشيراً إلى أن كسر شوكة الحوثيين في اليمن مسألة وقت، وأن إيران صاحبة مشروع عقائدي في المنطقة، وأن الخلاف معها سياسي لا طائفي كما يظنه البعض“.

وبعد 21 عاماً قضاها في بريطانيا، معارضاً ومغترباً، عاش المعارض السعودي السابق كساب العتيبي خلالها فصولاً من النجاحات والإخفاقات كما يرويها، عاد مؤخرا إلى الرياض في شكل مفاجئ، معتبراً أن ”الوقت حان للعودة، وأن الأمور تغيرت، وأن الناس انخرطوا اليوم مع القيادة في مركب واحد لبناء البلاد“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com