البحرين تؤجل محاكمة علي سلمان إلى 20 مايو

البحرين تؤجل محاكمة علي سلمان إلى 20 مايو

المنامة- قضت محكمة بحرينية، الأربعاء، بتأجيل محاكمة أمين عام جمعية ”الوفاق“  المعارضة، علي سلمان، إلى 20 أيار/ مايو المقبل، مع استمرار حبسه.

وقالت جمعية ”الوفاق“ في بيان، إن ”المحكمة الكبرى الجنائية قررت اليوم الاستمرار في حبس أمينها العام وتحديد 20 أيار/ مايو المقبل موعدا جديدا للمحاكمة“.

بدورها، نقلت وكالة الأنباء البحرينية عن المحامي العام هارون الزياني أن ”المحكمة الكبرى الجنائية الدائرة الرابعة تابعت اليوم نظر القضية المتهم فيها الأمين العام لإحدى الجمعيات السياسية (في إشارة لسلمان) والذي أحالته النيابة العامة محبوساً إلى المحاكمة بتهمة الترويج لتغيير النظام السياسي بالقوة والتهديد وبوسائل غير مشروعة، والتحريض على عدم الانقياد للقوانين وتحسين أمور تشكل جرائم، والتحريض علانية على بغض طائفة من الناس بما من شأنه اضطراب السلم العام“.

وبين أن إحالته جاءت ”في ضوء ما كشفت عنه التحريات وما تضمنته خطبه وكلماته التي درج على إلقائها في المناسبات والمحافل العامة من تحريض ضد النظام بدعاوى متطرفة تبرر أعمال العنف والتخريب واستخدام القوة ضد السلطة في المملكة، واعتبار الخروج على النظام والتحرك ضده جهاداً وواجباً شرعياً، إلى حد التهديد باستخدام القوة العسكرية“.

وقال إن ”المحاكمة انعقدت في جلسة علنية، وفقاً لما يقضي به القانون، وفي حضور المتهم ومعه فريق من المحامين“.

وأضاف أن المحكمة ”استمعت إلى سبعة شهود نفي بناء على طلب المتهم ودفاعه، ووجهت النيابة إلى بعضهم أسئلة في بيان ما صدر عن المتهم وما تضمنته خطبه مما يشكل الجرائم موضوع الاتهامات المسندة إليه“.

من جهتها، قالت ”الوفاق“ إن ”جلسة اليوم شهدت تقديم شهادات قاطعة من شخصيات سياسية وقيادات وكوادر وطنية على المنهجية السلمية التي يتميز بها سلمان طوال مسيرة حراكه السياسي وبطلان التهم الموجهة له“.

وشددت الجمعية على أن بقاء أمينها العام في المعتقل واستمرار محاكمته ”لم يعد أمراً مبرراً“، وهو ”يمثل استهدافا مباشرا للعمل السياسي السلمي المعارض المطالب بالعدالة والديمقراطية، وعلى ذات المنهجية التي تسير عليها البحرين في قمع الأصوات الحرة المطالبة بالعدالة والمساواة“.

يشار إلى أن أمين عام الوفاق محتجز منذ 28 كانون الأول/ ديسمبر الماضي، وبدأت محاكمته أمام المحكمة الكبرى الجنائية في 28 كانون الثاني/ يناير الماضي في عدة تهم بينها ”الترويج لقلب وتغيير النظام السياسي بالقوة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com