ولي عهد أبو ظبي يبحث مع ولي ولي عهد السعودية سير عاصفة الحزم

ولي عهد أبو ظبي يبحث مع ولي ولي عهد السعودية سير عاصفة الحزم

الرياض- غادر الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بالإمارات، العاصمة السعودية الرياض، بعد زيارة قصيرة للمملكة استمرت ساعات.

وقالت وكالة الأنباء الإماراتية إن الشيخ محمد بن زايد آل نهيان التقى عقب وصوله ولي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز، حيث جرى بحث العلاقات الأخوية المتينة بين البلدين وسبل دعمها في شتى المجالات.

كما جرى خلال اللقاء – وفي إطار الحرص المشترك على التشاور والتنسيق على كافة الصعد – بحث آخر تطورات الأوضاع على الساحتين العربية والدولية لاسيما تطورات الوضع في اليمن وسير عمليات ”عاصفة الحزم“.

وأكد الجانبان في هذا الصدد- بحسب المصدر ذاته – ”تصميم التحالف على تنفيذ أهدافه لعودة الاستقرار والأمن لليمن ومساندة قيادته وحكومته الشرعية ووقف الانتهاكات التي تقوم بها جماعة اتخذت من السلاح لغة للعنف والإرهاب في الاستيلاء على المؤسسات الوطنية اليمنية وتهديد الأمن الاستراتيجي للمنطقة وتحقيق أجندات وأهداف قوى إقليمية“.

وكان ولي عهد أبو ظبي قد وصل إلى المملكة في وقت سابق في زيارة لم يعلن عنها مسبقًا.

وتعد هذه الزيارة الثانية لولي عهد أبو ظبي للسعودية منذ تولي الملك سلمان بن عبد العزيز مقاليد الحكم في 23 يناير/ كانون الثاني الماضي.

وسبق أن زار ولي عهد أبو ظبي السعودي في 16 فبراير/ شباط الماضي، وعقد مع العاهل السعودي، جلسة مباحثات رسمية تم خلالها استعراض آفاق التعاون بين البلدين وسبل دعمها في مختلف المجالات، بالإضافة إلى بحث مستجدات الأحداث على الساحتين الإقليمية والدولية.

ويعد ولي عهد أبو ظبي هو ثاني قائد خليجي يزور الرياض منذ انطلاق عملية ”عاصفة الحزم“ ضد الحوثيين في اليمن، قبل نحو 17 يوما، بعد زيارة أمير قطر للرياض يوم الخميس الماضي، بحسب مراسل الأناضول.

وتشارك الإمارات في تحالف تقوده السعودية منذ 26 مارس/ آذار الماضي، بقصف مواقع عسكرية لمسلحي جماعة ”الحوثي“ ضمن عملية ”عاصفة الحزم“، التي تقول الرياض إنها تأتي استجابة لطلب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي بالتدخل عسكرياً لـ“حماية اليمن وشعبه من عدوان الميلشيات الحوثية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com