الكويت تخشى عواقب تعطل نظام المعلومات

الكويت تخشى عواقب تعطل نظام المعلومات

المصدر: إرم- من قحطان العبوش

قالت تقارير محلية في الكويت، الأربعاء، إن مخاوف وزارة الداخلية بدأت تتزايد مع استمرار توقف مراكز نظم المعلومات في البلاد عن العمل بعد تعرضها لحريق مساء الاثنين الماضي، ما قد يسهل على المطلوبين أمنياً مغادرة البلاد.

وكان مبنى الإدارة العامة لنظم المعلومات قد تعرض لحريق كبير أدى إلى توقف معظم الأجهزة في الإدارة عن العمل؛ وتسبب بتعطيل حركة المنافذ الحدودية والجوازات والمرور وكل إدارة مرتبطة بنظم المعلومات.

وتقول وزارة الداخلية، إن الحريق لم يسفر عن أية أضرار تتعلق ببيانات الوزارة، وإن جهاز الحاسب الرئيس وأجهزة الحاسبات الإلكترونية ونظم قواعد البيانات لوزارة الداخلية لم تتأثر بالحريق ولكن تم وقف تشغيلها احترازياً ووقائياً تجنباً للأضرار.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن مصادر أمنية عدة قولها، إن المنافذ الجوية والبرية والبحرية تعمل حالياً بالنظام اليدوي في دخول وخروج القادمين والمغادرين، ويتم التركيز على الأشخاص الذين حجزوا تذاكر سفرهم بعد اندلاع الحريق خشية أن يكونوا من المطلوبين أمنيا.

وشهدت المراكز الحدودية البرية ازدحاماً شديدا؛ نظراً لبطء عملية التدقيق اليدوي على بيانات المسافرين، فيما اكتفت بعض إدارات وزارة الداخلية على التوقيع لمراجعيها لإثبات مراجعتهم وتجنيبهم دفع غرامات تأخير إلى حين عودة حواسيب الإدارة للعمل.

وتقول وزارة الداخلية إنه تم تشكيل فرق فنية لعودة النظام تباعاً وفقاً لطبيعته المعتادة، لكنها لم تحدد مدة زمنية لذلك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com