البحرين تضبط معدات لصنع قنابل مهربة من العراق‎

البحرين تضبط معدات لصنع قنابل مهربة من العراق‎

المنامة- ضبطت قوات الأمن البحرينية، الإثنين، معدات تستخدم  لصنع قنابل يجري تهريبها من العراق على متن حافلة ركاب، وذلك لاستخدامها في تنفيذ هجمات داخل أراضي المملكة الخليجية، بحسب ما ذكر المدعي العام.

وتشعر البحرين مثل جاراتها بأن الحروب الطائفية في العراق وسوريا قد تقوض الاستقرار في داخلها حيث تمكنت من التغلب على حركة احتجاج وتفجيرات من جانب الغالبية الشيعية.

وقال المدعي العام إن السلطات عثرت على 140 صاعقا كهربائيا (مفجر) و41 دائرة كهربائية وجهاز للتحكم عن بعد وبعض الهواتف النقالة مخبأة داخل أجهزة كهربائية على متن الحافلة عندما تم إيقافها في تفتيش روتيني على جسر الملك فهد الذي يربط البحرين بالسعودية.

وقالت وكالة أنباء البحرين نقلا عن الإدعاء ”أسفرت مواجهة الركاب بتلك المضبوطات وأعمال التحري على أن تلك الحقيبة تخص أحد الركاب وهو حدث وقد أحضرها معه من العراق بناء على طلب أحد المتواجدين هناك والمطلوبين أمنيا في عدد من القضايا الإرهابية لتوصيلها إلى شخص بمنطقة سترة بغرض استعمالها في أعمال إرهابية“.

وسترة قرية أغلب سكانها من الشيعة وتقع في الجزء الشمالي من البلاد. وشهدت البحرين عددا من التفجيرات القاتلة استهدفت بصفة أساسية قوات الأمن في السنوات الاخيرة شملت هجمات قنابل بدائية الصنع تم تفجيرها عن بعد.

وقالت وزارة الداخلية في وقت سابق إن أفراد الأمن اعتقلوا شخصا لأسباب أمنية لدى عودته إلى البلاد قادما من العراق وضبطت مواد تستخدم في تنفيذ أعمال ارهابية.

واجتاحت الاضطرابات البحرين التي يتمركز فيه الأسطول الخامس الأمريكي أثناء انتفاضات ”الربيع العربي“ في عام 2011 عندما طالبت الغالبية الشيعية باصلاحات سياسية. ونفت الحكومة أي تمييز سياسي.

وتشارك البحرين ودول خليجية أخرى في حملة ضربات جوية تقودها الولايات المتحدة ضد داعش في سوريا والعراق وحاربت التطرف الإسلامي من خلال المراقبات والاعتقالات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com