واشنطن تشدد على مواطنيها بالسعودية توخي الحذر

واشنطن تشدد على مواطنيها بالسعودية  توخي الحذر

الرياض- جددت واشنطن في الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد مطالبتها مواطنيها في السعودية باتخاذ أعلى درجات الحيطة والالتزام بإجراءات السلامة بسبب مخاوف أمنية متزايدة، وهو ثاني تحذير من نوعه خلال 24 ساعة.

وللسبب ذاته، قررت بعثات الولايات المتحدة الدبلوماسية في السعودية تعليق خدماتها القنصلية اليوم الأحد وغدا الاثنين.

كانت السفارة الأمريكية بالرياض نشرت رسالة على موقعها الإلكتروني، مساء أمس الجمعة، بعنوان ”رسالة تحذيرية لمواطني الولايات المتحدة“، حذرت فيها رعاياها من قيام من وصفتهم بـ“متشددين“، بتنفيذ عمليات خلال شهر مارس / آذار الجاري تستهدف الغربيين العاملين في مجال النفط بالسعودية.

وتعد المنطقة الشرقية الغنية بالنفط، المركز الرئيسي للشيعة الذين يشكلون نحو 10 % من السعوديين البالغ عددهم نحو 20 مليون نسمة، حسب تقارير سعودية غير رسمية.

وفي ١٤ أكتوبر / تشرين أول الماضي، استهدف مجهولون، أمريكيين اثنين، في العاصمة الرياض؛ ما أدى إلى مقتل أحدهما وإصابة الآخر.

وأعلنت حينها السلطات الأمنية السعودية أن المنفذ سعودي يعمل معهما في نفس الشركة (فاينيل أريبيا المتعاقدة مع وزارة الحرس الوطني) وفصل من عمله ولا يوجد له أي ارتباطات سابقة مع التنظيمات المتطرفة.

وفي ٣٠ يناير / كانون ثان الماضي، أصيب أمريكي إثر تعرض سيارة كان يستقلها بمدينة المبرز بمحافظة الأحساء، شرقي السعودية، لإطلاق نار من مصدر مجهول، وهو أول هجوم تشهده السعودية بعد تولي العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز مقاليد الحكم، والثاني خلال العام الجاري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com