السيسي ومحمد بن زايد يبحثان التطورات في المنطقة

السيسي ومحمد بن زايد يبحثان التطورات في المنطقة

المصدر: القاهرة - شوقي عصام

القاهرة – غادر ولي عهد أبوظبي، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، القاهرة، عائدا إلى بلاده بعد زيارة قصيرة لمصر استغرقت عدة ساعات بحث خلالها مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي المستجدات الراهنة في المنطقة.

وكان السيسي استقبل في وقت سابق من الأربعاء،الشيخ محمد بن زايد والوفد المرافق له في قصر الاتحادية في القاهرة، حيث بحث الجانبان تطورات الوضع في سوريا واليمن وليبيا وفلسطين، ومكافحة الإرهاب.

ودعا الطرفان المجتمع الدولي إلى ”القيام بمسؤولياته تجاه الأوضاع والمستجدات التي تشهدها المنطقة، والتعاون مع دولها لفرض الحلول السلمية التي تضمن أمن واستقرار الجميع، وتسهم في بناء الثقة، وتشجع على البناء والتنمية“.

وأعرب الرئيس المصري عن سعادته ”لما وصلت إليه العلاقات بين الجانبين من متانة وتميز على كافة الصعد“، مؤكدا حرص بلده على ”تعزيزها وتنميتها والدفع بها قدما بما يخدم مصالح البلدين“.

وعبر السيسي عن ”شكره وتقديره للمواقف التاريخية التي وقفتها الإمارات عبر مراحل مفصلية في تاريخ مصر وإسهاماتها التنموية والاقتصادية ومشاريعها العديدة في مصر“.

من جانبه، قال ولي عهد أبوظبي إن ”نمو العلاقات بين البلدين ووصولها إلى مستويات رفيعة تهدف بالأساس إلى تحقيق المصالح المشتركة سواء للبلدين أو المنطقة“، مشيرا إلى أن الإمارات ”تحرص على دعم جسور التعاون الأخوي وتعزيز العلاقات الثنائية مع مصر في كل المجالات، ودفعها إلى تحقيق مزيد من التقدم والنماء“.

وأضاف أن ”العلاقات الإماراتية المصرية اتسمت بوضوح الرؤى والثبات أمام التحديات التي تحيط بالمنطقة من فوضى وتطورات تمس الأمن الإقليمي العربي، وهو ما يحتم على دول المنطقة التعاون والتكاتف والتضامن لبناء استراتيجية عربية فاعلة تقف في مواجهة الأخطار وتتعامل مع التهديدات التي تستهدف أمن واستقرار المنطقة بكاملها“.

وأكد الشيخ محمد بن زايد على ”وقوف الإمارات بجانب مصر ودعمها سياسيا واقتصاديا وتنمويا ومساندة شعبها على تحقيق تطلعاته في الاستقرار والتنمية والبناء“، لافتا إلى أن ”دعم مصر في هذه المرحلة التاريخية هو دعم لمصر الدولة والتاريخ والحضارة والمستقبل“.

واعتبر أن مصر ”هي صمام أمان حقيقي للمنطقة بما تمثله من ثقل استراتيجي وأمني لكافة شعوب ودول المنطقة“.

مؤتمر شرم الشيخ

وأطلع الرئيس المصري ولي عهد أبوظبي على آخر الاستعدادات الجارية لعقد مؤتمر“ دعم وتنمية الاقتصاد المصري: مصر المستقبل“، الذي ينظم بعد يومين في شرم الشيخ، والتحضيرات القائمة في سبيل تحقيق أهداف المؤتمر.

وأشار الشيخ محمد بن زايد، في هذا الصدد، إلى أن ”إقامة هذا المنتدى الاقتصادي والحضور الواسع من دول ومؤسسات عالمية، دليل قوي على اهتمام العالم وحرصه على التواجد والمشاركة في دعم المسيرة الاقتصادية والتنمية الحضارية لمصر“.

وأكد أن الإمارات ”تدعم وتشارك بفعالية في هذا المؤتمر، الذي يعود بالفائدة لصالح التنمية الاقتصادية في مصر، ويخدم المشاريع الاستثمارية التي تزخر بها“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة