الأردن يسعى لدعم الناتو في تشكيل قوة عربية مشتركة

الأردن يسعى لدعم الناتو في تشكيل قوة عربية مشتركة

خاص – شبكة إرم الإخبارية

يشكل مشروع تشكيل قوة عربية مشتركة، لمواجهة التهديدات التي تجتاح المنطقة، محور المحادثات التي يجريها العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني مع أمين عام حلف شمال الأطلسي ”الناتو“ ينس شتولتنبرج، حيث يسعى الملك عبدالله إلى الاستفادة من تجربة الناتو في تكوين القوة العربية، وبحث امكانيات التعاون المشترك بين الحلف وأي تحالف عسكري إقليمي في المنطقة.

ويقوم الملك عبدالله بجولة أوروبية يلتقي خلالها رئيس البرلمان الأوروبي، وأمين حلف الناتو لبحث علاقات التعاون التي تربط المملكة مع دول الحلف، بحسب الرواية الرسمية لوكالة الأنباء الأردنية، لكن مصادر مطلعة قالت لـ ”إرم“ إن اللقاء سيتركز بشكل أساسي حول بحث إمكانية الاستفادة من تجربة الناتو في بناء نموذج عربي لقوة مشتركة تكون مستعدة عند الحاجة للتدخل في أي دولة من دول المنطقة يتهدد أمنها.

ويرى مراقبون أن العاهل الأردني يعد هو الأنسب لقيادة حوار مع الناتو، نسبة لعلاقاته الوطيدة مع الأوربيين، في مقابل المصاعب التي يمكن أن تواجه الجانب المصري في هذا الاتجاه، نتجة تردي علاقاتها مع أوروبا.

ويسعى الأردن لأن يكون مقراً للقوة العربية المشتركة، مستفيداً من موقعه الإستراتيجي، ومن كونه يتوسط محور أزمات عدة تتهدد المنطقة.

ويشكل الأردن قاعدة دفاعية خلفية للعراق وسوريا، وعمقاً أمنياً لمصر والسعودية.

وتوقع المراقبون أن يبحث الملك عبدالله مع أمين حلف شمال الأطلسي آليات تشكيل القوة، وتسليحها، وتدريبها، وتنظيمها على غرار نموذج الحلف.

وتسعى الدول الثلاث لأن تكون القوة المشتركة نواة لترتيب عسكري وأمني دائم في ظل التهديدات والتحديات الأمنية التي تواجه المنطقة، بما فيها الإرهاب الذي يضرب العراق وسوريا، ويقترب من الأردن والسعودية، فضلاً عن الاختراق الإيراني في سوريا واليمن، والتهديدات التي تواجه مصر من الشرق حيث تنشط قوى متطرفة في سيناء، ومن الغرب حيت تنتشر قوى متطرفة ومليشيات مسلحة على طول الحدود المصرية الليبية.

وبحسب مصادر قالت لـ ”إرم“ في تصريحات سابقة، فإن القوة سيتم توسيعها مستقبلا لتشمل دولاً اخرى إلى جانب الدول الثلاث المؤسسة، وذلك مع تطور التجربة والحاجة.

تسعى مصر منذ فترة إلى تكوين ”حشد عسكري عربي“ من خلال عدة دعوات وجهها الرئيس المصري لضرورة التكاتف العربي لمواجهة التحديات الأمنية من خلال تشكيل قوة مشتركة، مما حدا بشيخ الأزهر للتأكيد على أهمية الخطوة والدعوة لها خلال إحدى المؤتمرات الإسلامية التي عقدت مؤخرا بالقاهرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com