وزير عراقي يكشف امتلاك ”داعش“ مصرفاً خاصاً – إرم نيوز‬‎

وزير عراقي يكشف امتلاك ”داعش“ مصرفاً خاصاً

وزير عراقي يكشف امتلاك ”داعش“ مصرفاً خاصاً

دمشق – كشف وزير حقوق الإنسان العراقي، محمد مهدي البياتي، الأربعاء، عن امتلاك تنظيم الدولة الإسلامية ”داعش“ مصرفاً يودع فيه أمواله التي يكسبها من بيع النفط وفرض الضرائب على المواطنين، مشيراً إلى أن القضاء على التنظيم يتم وفق ثلاثة إجراءات، أولها تجفيف منابع الإرهاب، والثاني إيقاف الفتاوى التكفيرية، والثالث إيجاد مصالحة حقيقية في العراق.

وقالت وزارة حقوق الإنسان في بيان لها، إن البياتي ”التقى، الأربعاء، نائب وزير الخارجية الأمريكية شيبه كروكر والسفير الأمريكي الدائم لدى الأمم المتحدة كيث هاربر والوفد المرافق له وبحضور رئيس بعثة العراق في مجلس حقوق الإنسان محمد صابر وعدد من الدبلوماسيين العراقيين“.

ونقل البيان عن الوزير العراقي قوله إن ”القضاء على عصابات داعش (الإرهابية) في العراق يحتاج إلى مساعدة دولية كون هذه العصابات تحولت من تفخيخ العجلات والعبوات الناسفة إلى مرحلة تأسيس دولة في سوريا والعراق ولديها مصرف تودع أموالها فيه من خلال بيع النفط وفرض الضرائب على المواطنين إضافة إلى أنها تمتلك أسلحة متطورة تصلها من جهات داعمة“.

وأضاف البياتي أن ”عدم القضاء على عصابات داعش في الوقت الحاضر سوف يؤدي إلى أن تكون هذه العصابات عابرة للحدود، وخير مثال على ذلك أحداث سبتمبر وألمانيا وفرنسا والدنمارك وغيرها من الدول العربية والأجنبية“، موضحاً أن ”القضاء على تلك العصابات يكون من خلال ثلاثة شروط، أولها تجفيف منابع الإرهاب كما دعت إلى ذلك الأمم المتحدة، والثاني إيقاف الفتاوى التكفيرية، والثالث إيجاد مصالحة حقيقية في العراق“.

وأشار البياتي إلى أن ”مجلس الوزراء صوت على تشكيل قوة باسم الحرس الوطني واعتبرها قوات نظامية عسكرية ساندة للجيش العراقي، وهذا القرار يدخل ضمن مبادرة المصالحة الوطنية“، لافتاً في الوقت ذاته إلى أن ”الجيش العراقي مدعوماً بالحشد الشعبي وأبناء العشائر يحققون انتصارات كبيرة في مدينة صلاح الدين وغيرها من المدن الأخرى استعدادا لتحرير مدينة الموصل“.

وبين الوزير أن وزارته ”تقوم بتوثيق الجرائم التي ترتكبها عصابات داعش من قتل وتهجير وترهيب المواطنين، وبذلك فإن الإرهابيين يتحدون المجتمع الدولي بجرائمهم من خلال تصويرها ونشرها على الانترنت“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com