قافلة أردنية تنقل جثماني الريشاوي والكربولي (صور)

السجينان أعدما في سجن سواقة الذي يبعد 70 كيلومترا إلى الجنوب من العاصمة عمان قبل الفجر.

عّمان – نقلت قافلة اليوم الأربعاء جثماني متشددين أعدمهما الأردن صباح اليوم من سجن جنوبي العاصمة عمّان.

وأعدم الأردن شنقا العراقية ساجدة الريشاوي ومتشددا عراقيا آخر في سجن السواقة الأردني بعد ساعات من نشر تنظيم الدولة الإسلامية لفيديو يظهر فيما يبدو إعدام طيار أردني أسير حرقا في قفص.

وكان التنظيم قد طالب بإطلاق سراح الريشاوي الصادر عليها حكم بالاعدام لادانتها عن دورها في هجوم انتحاري عام 2005 مقابل رهينة ياباني قتل في وقت لاحق.

وأعدمت السلطات الأردنية أيضا العراقي زياد الكربولي العضو البارز في القاعدة الذي حكم عليه بالاعدام عام 2008.

وقال مصدر أمني والتلفزيون الحكومي إنهما أعدما في الفجر.

وانشغل الأردن لأسابيع بمصير الطيار وانتقد بعض الأردنيين الملك عبد الله لتوريطهم في الحرب التي تقودها الولايات المتحدة. وينتمي الكساسبة لعشيرة كبيرة تدعم بقوة الأسرة الهاشمية الحاكمة.

وقطع العاهل الأردني زيارته للولايات المتحدة ليعود لبلاده بعد نبأ مقتل الكساسبة. وقال في بيان عبر التلفزيون إن مقتل الكساسبة عمل ”إرهابي جبان“ لجماعة منحرفة لا علاقة لها بالإسلام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com