دولتان عربيتان ساعدتا في تسهيل مغادرة الدبلوماسيين الأمريكيين من اليمن

دولتان عربيتان ساعدتا في تسهيل مغادرة الدبلوماسيين الأمريكيين من اليمن

واشنطن – قالت وزارة الخارجية الأمريكية اليوم الأربعاء إن سلطنة عمان وقطر ساعدتا في الإخلاء السريع للدبلوماسيين الأمريكيين من اليمن .

وقالت جين ساكي المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية إن سيارات السفارة الأمريكية المستخدمة في الوصول إلى المطار (في صنعاء) تم تركها، إلى جانب بعض المعدات ”تم الاستيلاء عليها“، ولم تحدد ساكي الجهة التي استولت على السيارات والمعدات .

وأفادت تقارير أن المقاتلين الحوثيين الذين استولوا على السلطة في اليمن قاموا بمصادرة السيارات والأسلحة من رجال المارينز الأمريكيين، الذين غادروا السفارة مع باقي أفراد البعثة الدبلوماسية الأمريكية، ولم تؤكد ساكى الاستيلاء على أسلحة. وقالت: ”من الواضح أنه أمر غير مقبول“، وأضافت إنه إذا ما كان للولايات المتحدة أن تعود إلى اليمن فإن ”احترام الملكية ومنشآتنا“ يكون أمرا ضروريا.

وأوضحت أن الدبلوماسيين الأمريكيين غادروا على متن طائرة عمانية خاصة، وساعدت الحكومة القطرية في ”تسهيل مغادرتهم بأمان من اليمن“.

وردا على سؤال حول ما إذا تعرض رجال السفارة الباقون في صنعاء للخطر، قالت ساكي إن ”هناك وضع متفجر على نحو غير قابل للتصديق على الـرض“ ولكنها رفضت التعليق على الشروط الأمنية الخاصة بتوفير الأمان لهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة