مهرجان خطابي بالكويت احتجاجا على الرسوم المسيئة

مهرجان خطابي بالكويت احتجاجا على الرسوم المسيئة

الكويت- نظم نواب سابقون بالبرلمان الكويتي، مساء الاثنين، مهرجانا خطابيا احتجاجا على نشر صحيفة ”شارلي إبدو“ الفرنسية رسوما كاريكاتورية مسيئة للرسول محمد، ”بعنوان إلا تنصروه فقد نصره الله“ .

ورفع المشاركون في المهرجان، الذي أقيم في ساحة الإرادة أمام البرلمان الكويتي بالعاصمة الكويت ، لافتات كتب على بعضها“ محمد دونك نفوسنا الفداء ”، و“انصر أمة محمد ”.

وألقيت خلال المهرجان العديد من الكلمات لنواب سابقين، منددة بنشر الرسوم المسيئة لنبي الإسلام.

وقال النائب السابق محمد هايف المطيري (إسلامي) في كلمة له في الوقفة ”كيف يهابنا الأعداء ونحن أمة متفرقة ولم نسر على هدي النبي صلى الله عليه وسلم“.

وأضاف ”ما حدث أخبر عنه الرسول صلى الله عليه وسلم في الحديث الشريف ”ولينزعن الله المهابة من قلوب أعدائكم“.

من جهته، قال النائب السابق عادل الدمخي (إسلامي) في كلمته له ”تبت يدا كل من استهزأ بنبينا“.

وتساءل الدمخي: ”كيف نقول للناس أميتوا الباطل بالسكوت عنه؟“، ووجه حديثه للغرب قائلا ”لماذا تتناقضون في مواقفكم تجاه رفض الاساءة لليهود بالهولوكوست والقبول بسب النبي كحرية“.

من جانبه، قال النائب السابق خالد السلطان (إسلامي) ”من المؤسف أن يشارك بعض قادة العالم في مسيرة ترفع فيها لافتات تسب رسولنا والى جانب قاتل الأطفال (رئيس الوزراء الإسرائيلي) بنيامين نتنياهو“.

وشارك نحو 50 من زعماء العالم، في مسيرة ”الجمهورية“ المناهضة للإرهاب في باريس يوم 11 يناير/كانون الثاني الجاري، للتضامن مع الشعب الفرنسي، على خلفية العمليات الإرهابية الأخيرة الهجوم على مقر صحيفة ”شارلي إبدو“ الفرنسية الذي أدى إلى مقتل 12 شخصا، بينهم رجلا شرطة، و8 صحفيين، وإصابة 11 آخرين، أعقبته هجمات أخرى أودت بحياة 5 أشخاص خلال الأيام التالية للهجوم، فضلًا عن مصرع 3 مشتبه بهم في تنفيذ تلك الهجمات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com