ولي عهد أبوظبي يزور الصين الأسبوع المقبل ويبحث مع رئيسها تطوير التعاون

ولي عهد أبوظبي يزور الصين الأسبوع المقبل ويبحث مع رئيسها تطوير التعاون

المصدر: فريق التحرير

يزور الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، الأسبوع المقبل، جمهورية الصين الشعبية وسط تنام متزايد لعلاقات البلدين في السنوات الأخيرة.

وتأتي الزيارة كذلك في خضم ما تصفه تقارير إعلامية بالوضع الناشئ عن العقوبات الأمريكية المفروضة على استيراد النفط من إيران.

وقالت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية ”وام“، إن الشيخ محمد بن زايد سيبحث خلال الزيارة مع الرئيس الصيني شي جين بينغ وكبار القادة والمسؤولين الصينيين تعزيز علاقات الصداقة وتطوير التعاون الاستراتيجي الشامل بين البلدين في مختلف المجالات والقطاعات، إضافة إلى القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وأضافت أن وفدًا رفيعًا سيرافق ولي عهد أبوظبي، مشيرة إلى أن الزيارة تتزامن مع مرور 35 عامًا على إقامة علاقات دبلوماسية بين البلدين.

وقد تكون زيارة ابن زايد للصين مرتبطة أيضًا بتحركات تحدثت عنها تقارير سابقة لكل من السعودية والإمارات في إطار جهودهما لطمأنة الدول التي كانت معتمدة على النفط الإيراني، بإمدادات بديلة بعد توقف الصادرات الإيرانية.

وشهدت علاقة الإمارات بالصين طفرة كبيرة على الصعيدين السياسي والاقتصادي، حيث كان الرئيس الصيني قد زار دولة الإمارات العام الماضي؛ ما عكَس رغبة إماراتية في توسيع شراكتها مع الصين.

وتصنف الإمارات كثاني أكبر شريك تجاري للصين في العالم، وأكبر شريك لها في المنطقة العربية، ومن المتوقع أن يصل حجم التبادل التجاري غير النفطي بين البلدين إلى 257.6 مليار درهم بحلول عام 2020 حسب تقديرات رسمية.

وتوجد في الإمارات أكثر من 4200 شركة صينية ونحو 2500 علامة تجارية صينية مسجلة و 356 وكالة تجارية صينية، كما يصل عدد الصينيين العاملين في الإمارات إلى نحو 300 ألف شخص بحسب إحصائيات 2017.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com