أبرز الأحداث الأمنية في فرنسا خلال 40 عاماً

أبرز الأحداث الأمنية في فرنسا خلال 40 عاماً

فيما يلي تسلسل زمني للأحداث الأمنية الكبرى في فرنسا خلال الأربعين عاما الماضية.

4-5 مايو 1976 – سلسلة تفجيرات تهز كورسيكا مع ولادة جبهة التحرير الكورسيكية الوطنية.

20 مايو 1978 – مسلحون فلسطينيون يفتحون النار في مطار أولي بباريس على ركاب يترجلون من رحلة قادمة من تل أبيب. سقط ثمانية قتلى في الحادث بينهم ثلاثة مهاجمين.

3 أكتوبر 1980 – انفجار قنبلة في معبد يهودي بباريس يسفر عن مقتل أربعة أشخاص وإصابة 20 آخرين. وبعد 18 عاما تم القبض على حسن دياب الفلسطيني الاصل في كندا ورحل إلى فرنسا عام 2014 حيث سيقدم للمحاكمة.

أغسطس 1982 – خمسة مسلحين يفتحون النار ويلقون قنابل على مطعم في حي ماريه اليهودي في باريس ومقتل ستة أشخاص وإصابة 22 آخرين بجروح.

15 يوليو 1983 – مقتل شخصين وإصابة 34 آخرين في المحطة الرئيسية للقطارات في مرسيليا في انفجار قنبلة. ووقع انفجار ثان بعد دقائق بقطار سريع في رحلة بين مرسيليا وباريس أسفر عن مقتل ثلاثة وأصابة ثلاثة. وأعلنت جماعة تربطها صلات بالارهابي المعروف كارلوس مسؤوليتها عن الهجوم. وحكمت محكمة في باريس على الارهابي الفنزويلي الاصل واسمه الحقيقي إيليش راميريز سانشيز بالسجن مدى الحياة بعد ذلك بحوالي 30 عاما.

17 سبتمبر 1986 – انفجار قنبلة بوسط باريس يسفر عن مقتل سبعة وجرح 55 شخصا. وكان هذا الهجوم واحدا من سلسلة من 15 هجوما شنتها جماعة فؤاد علي صالح الموالية لايران في الثمانينات أسفرت عن مقتل 13 شخصا وجرح أكثر من 300.

26 ديسمبر 1994 – قوات خاصة تقتحم طائرة فرنسية مخطوفة في مطار مرسيليا وتقتل أربعة خاطفين قالت فرنسا إنهم كانوا يخططون لقتل 169 رهينة في الجو فوق باريس.

25 يوليو 1995 – انفجار عبوة غاز تحتوي على بارود ومسامير بأحد قطارات الضواحي ساعة الذروة في محطة سان ميشيل في قلب الحي اللاتيني بباريس. سقط في الانفجار سبعة قتلى على الاقل و86 جريحا. وقيل أن اسلاميين جزائريين وراء الانفجار.

17 أغسطس 1995 – قنبلة في عبوة غاز تسفر عن إصابة 17 شخصا بجروح قرب قوس النصر في باريس. وبعد يومين أعلنت جماعة جزائرية هي الجماعة الاسلامية المسلحة القيادة العامة مسؤوليتها عن الهجوم.

26 أغسطس 1995 – الشرطة تعثر على قنبلة لم تنفجر على قضبان السكة الحديدية قرب ليون. وكان من المقرر أن تنفجر لدى مرور قطار سريع متجه إلى باريس لكنها لم تنفجر بسبب خطأ في التصميم.

17 أكتوبر 1995 – إصابة 28 شخصا بجروح في انفجار قنبلة بعربة في قطار بوسط باريس.

5 أكتوبر 1996 – انفجار قنبلة يحطم مكتب رئيس الوزراء الان جوبيه في مدينة بوردو الجنوبية الغربية حيث كان رئيسا لبلديتها وانفصاليون كورسيكيون يعلنون مسؤوليتهم عن الهجوم.

3 ديسمبر 1996 – مقتل أربعة أشخاص وإصابة 90 آخرين بجروح في انفجار قنبلة بمحطة مترو الانفاق بور رويال.

24 نوفمبر 1997 – تقديم 38 متشددا اسلاميا للمحاكمة في باريس بتهمة تقديم دعم لوجيستي للتفجيرات في 1995 و1996. سقط في تلك التفجيرات ثمانية قتلى و170 جريحا.

6 فبراير 1998 – مقتل كلود ايرينياك حاكم كورسيكا بالرصاص ليصبح أرفع مسؤول فرنسي يغتال في فرنسا منذ الحرب العالمية الثانية. وأدين ايفان كولونا بقتله في ديسمبر كانون الاول عام 2007.

أول ديسمبر 2007 – مسلحون يشتبه في انتمائهم لجماعة ايتا الانفصالية في اقليم الباسك يقتلون رجلي شرطة اسبانيين يعملان متخفيين في فرنسا.

11 يناير 2009 – مهاجمون يستخدمون قنابل حارقة لمهاجمة معبد يهودي قرب باريس ومقر للعبادة في ستراسبورج.

10 نوفمبر 2010 – وزير الداخلية بريس أورتيفو يعلن القبض على خمسة فرنسيين يشتبه أنهم يتآمرون لشن هجوم ارهابي في فرنسا.

نوفمبر 2011 – قنبلة حارقة تتسبب في حريق بمقر صحيفة شارلي إبدو بعد نشر رسم للرسول محمد على صفحتها الأولى.

مارس 2012 – المسلح محمد مراح يقتل سبعة أشخاص في ثلاث هجمات منفصلة في تولوز. ومن بين ضحاياه ثلاثة جنود من أصول شمال افريقية وحاخام وطفليه.

ديسمبر 2014 – رجل يصدم 13 شخصا بسيارته وهو يهتف الله أكبر في مدينة ديجون الشرقية. ورئيس الوزراء مانويل فالس يقول إن فرنسا ”لم تواجه من قبل قط مثل هذا التهديد الشديد فيما يتعلق بالإرهاب“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com