الصور الأولى لطاقمي ناقلتي النفط المستهدفتين في خليج عمان

الصور الأولى لطاقمي ناقلتي النفط المستهدفتين في خليج عمان

المصدر: فريق التحرير

نشرت  البحرية الأمريكية صورًا لبحارة ناقلة النفط اليابانية، كوكوكا ريدجس، التي تعرضت لاستهداف في خليج عمان أمس الخميس، إثر نقلهم إلى المدمرة الأمريكية ”يو.إس.إس“ وتلقيهم الرعاية اللازمة.

وذكرت البحرية الأمريكية، أنه بمجرد إجلاء الطاقم البالغ عدده 21 بحارًا إلى المدمرة، تلقى الفحوصات الطبية اللازمة، إذ اتضح أن أحدهم أصيب بحروق في يديه، وقدم له الطاقم الطبي الخاص بالمدمرة الإسعافات الأولية.

وذكر قائد المدمرة الأمريكية، أن طاقمه استجاب بسرعة واحترافية لنداء الاستغاثة الذي تلقاه من الناقلة كوكوكا كاريدجس، التي تحمل علم بانما، و تملكها شركة ”كوكوكا سانجيو“ ومقرها اليابان، واصفًا ما قدموه بـ“العمل الذي لا يصدق“، وأنه جرى نقل كافة البحارين بأمان.

وذكرت القيادة المركزية الأمريكية في وقت سابق أن المدمرة يو.إس.إس ميسون توجهت إلى موقع الهجمات التي استهدفت ناقلتي نفط في خليج عُمان الخميس.

وفي وقت لاحق، قال رئيس شركة الشحن المشغلة للناقلة ”كوكوكا كاريدجس“، إن السفينة أبحرت متوجهة إلى ميناء خورفكان بالإمارات بعد عودة الطاقم إليها، وترافقها البحرية الأمريكية في رحلة العودة.

وقال كاتادا إن الطاقم أبلغ الشركة بأن جسمًا طائرًا اقترب من السفينة، وأنهم وجدوا ثقبًا… ثم شاهد بعض أفراد الطاقم الضربة الثانية.

من جانبها نشرت وكالة ”تسنيم“ الإيرانية صورًا أخرى لأفراد طاقم ناقلة النفط ”فرنت ألتير“ بعد إجلائهم، إثر استهداف الناقلة، موضحة أن المشاهد أخذت للطاقم بعد نقلهم إلى ميناء جاسك جنوب إيران، في انتظار تحديد ما إذا كان يمكن عودتهم إلى الناقلة، بعد إطفاء النيران التي شبت بها.

وقال المدير العام للموانىء والبحرية في هرمزكان بإيران، إنه تم انقاذ طاقم الناقلة من قبل سفينة عابرة ثم جرى تسليمهم إلى سفينة إنقاذ إيرانية ونقلهم إلى ميناء جاسك.

وكانت الناقلة تقل 23 بحارًا، منهم 11 بحارًا روسيًا، و11 من الجنسية الفلبينية وواحد من جورجيا، وأشارت المصادر إلى أن البحارة الـ44 الذين تم إنقاذهم من على متن الناقلتين، جميعهم بخير.

 

يذكر أن ناقلتي نفط إحداهما ترفع علم جزر مارشال، وكانت محملة بالنافتا وتتجه من الإمارات نحو تايوان، وطاقمها يتكون من 23 بحارًا، والناقلة الثانية ”كوكاكا ريدجس“، كانت ترفع علم بنما ومحملة بالميثانول، وطاقمها متكون من 21 بحارًا وكانت متجهة من السعودية نحو سنغافورة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com