إجراءات قطرية مرتقبة لتعزيز المصالحة مع مصر

إجراءات قطرية مرتقبة لتعزيز المصالحة مع مصر

المصدر: القاهرة- من محمد بركة

أكد مصدر مطلع في مجلس الأعمال المصري – القطري، أن الدوحة تعتزم اتخاذ إجراءات ملموسة خلال الفترة المقبلة لتعزيز المصالحة مع مصر.

وقال المصدر، في تصريح خاص لـ“إرم“، إن ”تلويح الدوحة بإمكانية عقد لقاء القمة المرتقبة بين الأمير تميم بن حمد والرئيس عبد الفتاح السيسي في القاهرة بدلا من الرياض، يأتي على رأس هذه الإجراءات، شريطة أن يكون استقبال الأمير استقبالا رئاسيا مع تواجد السيسي ذاته على رأس المستقبلين في المطار“.

وفي هذا السياق، تقترب الدوحة من الإعلان رسميا عن مشاركتها في مؤتمر ”أصدقاء مصر“ المقرر عقده في الفترة من 13 إلى 15 آذار/ مارس المقبل في القاهرة، في خطوة جديدة على طريق إثبات حسن النوايا تجاه المبادرة السعودية للمصالحة بين قطر ومصر.

وأضاف المصدر، الذي زار الدوحة أخيرا، أن ”مسؤولين قطريين أكدوا له أن قرارا نهائيا بالمشاركة تم اتخاذه في هذا الصدد بهدف تعزيز التقارب بين البلدين الشقيقين وإزالة أي أثار سلبية نتجت عن سحب الوديعة القطرية التي تم إيداعها في البنك المركزي المصري إبان حكم محمد مرسي، والذي اعتبره مراقبون دعما مباشرا للإخوان، موضحين أن الدوحة تنتظر التوقيت المناسب للإعلان عن هذه المشاركة“.

وتابع أن ”مسؤولا قطريا رفيع المستوى ألمح إلى أن مبعوثا خاصا للرئيس السيسي سيصل إلى الدوحة قريبا للقاء الأمير تميم، وربما يُطلعه المسؤولون رسميا على القرار القطري“.

ورأى المصدر أن ”الدوحة تتعامل مع مشاركتها المرتقبة في مؤتمر أصدقاء مصر على أنها خطوة ذات أبعاد سياسية تتجاوز الطابع الاقتصادي البحت للمؤتمر، حيث تتضمن اعترافا صريحا بشرعية النظام الجديد في القاهرة بقيادة الرئيس السيسي، وإزالة أي التباس في موقفها من ثورة 30 يونيو، فضلا عن رغبتها في ألا يقال أن القطريين تخلوا عن مصر عندما كانت بحاجة إلى الدعم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com