الخارجية العُمانية: نسعى مع أطراف أخرى لتهدئة التوتر بين أمريكا وإيران

الخارجية العُمانية: نسعى مع أطراف أخرى لتهدئة التوتر بين أمريكا وإيران

المصدر: رويترز

قالت وزارة الخارجية العمانية على تويتر، إن سلطنة عمان تسعى ”مع أطراف أخرى لتهدئة التوتر“ بين الولايات المتحدة وإيران.

ونشرت الوزارة التغريدة نقلا عن يوسف بن علوي بن عبد الله، وزير الشؤون الخارجية الذي اجتمع في طهران يوم الاثنين مع وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف.

ونقلت التغريدة عن الوزير قوله في مقابلة مع إحدى وسائل الإعلام العربية ”نسعى مع أطراف أخرى لتهدئة التوتر بين واشنطن وطهران“، مشيرا إلى ”خطورة وقوع حرب يمكن أن تضر العالم بأسره“.

وأكد أن الطرفين الأمريكي والإيراني ”يدركان خطورة الانزلاق أكثر من هذا الحد“.

وترتبط عمان بعلاقات ودية مع الولايات المتحدة وإيران وفيما سبق لعبت دورا مهما في الوساطة بين البلدين اللذين قطعا العلاقات الدبلوماسية بينهما في عام 1980.

وتخوض واشنطن وطهران مواجهة منذ فترة طويلة بشأن برنامجي إيران النووي والصاروخي.

وتصاعد التوتر في الأسابيع القليلة الماضية. وأرسلت واشنطن المزيد من القوات العسكرية إلى الشرق الأوسط في استعراض للقوة في مواجهة ما يقول مسؤولون أمريكيون إنها تهديدات إيرانية لقوات بلادهم ومصالحها بالمنطقة منذ أعادت الولايات المتحدة فرض مجموعة من العقوبات الاقتصادية على إيران.

وقال الرئيس حسن روحاني يوم الخميس، إن ”إيران لن ترضخ للضغوط الأمريكية ولن تتخلى عن أهدافها حتى إذا تعرضت للقصف“.

كما يسعى العراق لتفادي تفجر مواجهة بالمنطقة. وقال رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي يوم الثلاثاء، إن بغداد سترسل وفودا إلى طهران وواشنطن للمساعدة في خفض حدة التوتر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com