داعش يعدم أبناء شيوخ عشائر فروا من الموصل

داعش يعدم أبناء شيوخ عشائر فروا من الموصل

بغداد – قالت مصادر عشائرية في محافظة نينوى، اليوم الاثنين، إن تنظيم الدولة الإسلامية ”داعش“ أعدم أربعة شباب، بينهم شقيقان، من أبناء شيوخ ووجهاء العشائر في ناحية القيارة التابعة للموصل.

وقال الشيخ وجيه عبد الله الجبوري،في تصريح صحافي، إن ”مسلحي داعش أعدموا أربعة شباب في القيارة، هم أبناء الشيخ محسن الجبوري والشيخ وهاب ستار النعيمي والشيخ داوود شريف الجبوري، بسبب عدم تسليم آبائهم الذين هاجروا من الناحية، عقب أحداث سقوط الموصل في العاشر من حزيران/يونيو الماضي“.

وأوضح الجبوري أن ”مسلحي داعش اعتقلوا هؤلاء الشبان لرفضهم تسليم آبائهم الذين كانوا موالين للتنظيم، وقاموا بإعدامهم“، مشيرا إلى أن ”جثثهم نقلت إلى مديرية الطب العدلي في الموصل، حيث تم تسليمها لذويهم“.

وعلمت شبكة ”إرم“ أن نحو 19 شيخا من زعماء العشائر العربية في الموصل، والذين بايعوا التنظيم تحت الضغط هربوا إلى خارج المدينة خلال الشهر الماضي.

وقال نبهان سايد البدع، أحد وجهاء العشائر الموصلية لشبكة ”إرم“ إن التنظيم بدأ يضيق على عائلات هؤلاء الشيوخ ويخطف أبناءهم للضغط عليهم من أجل تسليم أنفسهم للتنظيم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com