تقرير: مهاجمة السفن بخليج عمان قد يكون عرض عضلات إيراني

تقرير: مهاجمة السفن بخليج عمان قد يكون عرض عضلات إيراني

المصدر: واشنطن – إرم نيوز

رأى مركز أبحاث أمريكي أن إيران قد تكون نفذت عمليات التفجير في أربع ناقلات قبالة ميناء الفجيرة أول أمس لتكون بمثابة رسالة للإمارات العربية والمملكة العربية السعودية بأنهما لن تكونا خارج نطاق النزاع في حال اندلاع حرب إيرانية-أمريكية.

ولفت معهد سياسات الشرق الأوسط في تقرير نشره أمس الاثنين إلى أن أبو ظبي والرياض لم توجها اتهامات صريحة لطهران بالتورط في تلك التفجيرات، لكنه أوضح أن هناك شبهات بأن إيران وراء تلك العملية نظرًا لتصاعد التوتر مع جيرانها الخليجيين.

وأشار التقرير إلى تصريحات لمسؤولين إيرانيين تحدثت عن احتمال اندلاع مواجهة عسكرية شاملة وإلى ما أسماه ب ”الشعور بالفرح“ في طهران تجاه تفجيرات الفجيرة، لافتًا إلى تصريح لعضو في مجلس الشورى الإيراني قال فيه إن تلك التفجيرات أثبتت هشاشة أمن منطقة الخليج وسهولة تعرض الإمارات والسعودية لهجمات.

وقال التقرير:“في مثل هذه الظروف قد تكون أية علمية عسكرية إيرانية محدودة ضد الإمارات والسعودية تهدف إلى ترهيب هاتين الدولتين لإثنائهما عن دعم الولايات المتحدة وإلى بعث رسالة بأن أية حرب في المنطقة لن تكون محصورة على الأراضي الإيرانية.“

وأضاف:“بصرف النظر عما إذا كانت لإيران يد في الهجمات على السفن بالفجيرة فمن الواضح أنه بينما تريد طهران تجنب حرب مباشرة ، فإنها اختارت على ما يبدو استعراض عضلاتها لتشكيل حسابات خصومها الرئيسيين في الوقت الذي دخلت فيه منطقة الشرق الأوسط مياهًأ مضطربة.“

وكان المبعوث الأمريكي الخاص لملف إيران، براين هوك، قال أمس الاثنين، إنّ واشنطن ”لن تتجاهل الاعتداءات الإيرانية“، وإنها ستحاسب طهران على الهجمات التي ينفذها وكلاؤها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة