إيران تحاول التنصل من الهجوم على السفن قرب الإمارات

إيران تحاول التنصل من الهجوم على السفن قرب الإمارات

المصدر: فريق التحرير

سعت إيران إلى التنصل من المسؤولية عن استهداف سفن قرب ساحل الفجيرة بدولة الإمارات العربية المتحدة، رغم الدلائل الواضحة على ضلوع طهران في الهجوم ”التخريبي“ غير المسبوق.

ووصف المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، ، الحادثة بأنها ”مقلقة ومؤسفة“ مطالبًا بتحقيق لكشف ملابساتها.

ونقلت وكالة ”الطلبة“ الإيرانية للأنباء، وهي وكالة شبه رسمية، عن موسوي قوله: ”مثل تلك الحوادث لها تأثير سلبي على أمن الملاحة البحرية“، مطالبًا دول المنطقة بتوخي الحذر مما وصفها ”مؤامرات لزعزعة الاستقرار من قبل عناصر أجنبية“ على حد قوله.

وأعلنت وزارة الخارجية الإماراتية، الأحد، أن 4 سفن شحن تجارية مدنية من عدة جنسيات، تعرضت لعمليات تخريبية بالقرب من المياه الإقليمية للدولة، باتجاه الساحل الشرقي بالقرب من إمارة الفجيرة وبالقرب من المياه الإقليمية، وفي المياه الاقتصادية لدولة الإمارات.

وقال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح، يوم الاثنين، إن ناقلتي نفط سعوديتين تعرضتا الأحد ”لهجوم تخريبي“ قبالة ساحل الفجيرة واصفًا الحادث بأنه تهديد لأمن إمدادات النفط العالمية.

ورغم أن الإمارات لم توجه أي اتهام رسمي بخصوص الحادث حتى الآن، إلا أن مراقبين يرصدون جملة من المؤشرات تثبت ضلوع طهران فيه.

وكان لافتًا أن الإعلام الإيراني أول من تناقل أنباء حدوث انفجارات قرب ميناء الفجيرة، وهو ما يكشف دور طهران المحتمل في تدبير الاعتداء الذي وقع في مياه خليج عمان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة