فيديو.. صبي عراقي يخدع ”داعش“ للهروب من قبضته

الصبي يوهم عناصر التنظيم بأنه ينوي القيام بعملية انتحارية ضد القوات العراقية، طالبًا منهم أن يزودوه بحزام ناسف لإتمام المهمة.

المصدر: القاهرة - من محمود نبيل

كشفت صحيفة ”ديلي ميرور“ البريطانية، عن حيلة ذكية لأحد العناصر المراهقين بتنظيم الدولة الإسلامية ”داعش“ للهروب من جحيم التنظيم الإرهابي في العراق، بعد أن اكتشف نواياه التكفيرية البعيدة عن الدين الإسلامي.

وبحسب الصحيفة البريطانية، فإن ”يزيد بارحو“ البالغ من العمر 14 عاماً، أوهم عناصر ”داعش“ بأنه ينوي القيام بعملية انتحارية ضد عناصر القوات العراقية، طالبًا منهم أن يزودوه بحزام ناسف لإتمام العملية الانتحارية.

ونجح الصبي في إقناع ”داعش“ بصدق نواياه، إلى أن تركوه بالقرب من موقع تنفيذ العملية الإرهابية، ليقترب الصبي من عناصر القوات العراقية، ويخبرهم بأنه يحمل حزام ناسف يود خلعه.

وأوضحت الصحيفة البريطانية، أن القوات العراقية نزعت الحزام من الصبي الداعشي، الذي اعترف بانتمائه للتنظيم الإرهابي، مخبرًا إياهم بحيلته الذكية التي استطاع من خلالها الهروب من جحيم ”داعش“ في العراق.

واعترف الصبي بانضمامه لـ“داعش“ بعد أن خُدع بأقوالهم المتعلقة بالدين، إلا أنه صُدم من إصرارهم على مقاتلة العناصر الشيعية بحجة أنهم كافرون.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com