جسر جابر الأحمد بالكويت يشعل الجدل في أيام تشغيله الأولى

جسر جابر الأحمد بالكويت يشعل الجدل في أيام تشغيله الأولى

المصدر: إرم نيوز

سرعان ما تحول جسر الشيخ جابر الأحمد الصباح إلى مثار جديد للجدل في البلاد، منذ أيام تدشينه الأولى، رغم أهميته للبلاد باعتباره أحد أطول الجسور في العالم، بطول يبلغ 36 كيلومترًا فوق البحر.

ومن أمثلة الجدل المثار حول الجسر ما أثير من نقاش ساخن وسيل من الردود على مقطع وصف بالعنصري لمعلق يتحدث عن انتشار الهنود على الجسر ويتهمهم بالوقوف خلف ما أسماه بـ“الوسخ“.

وقال المهندس مساعد بن يحيى: ”هذا ما حذرنا منه ما دام بلاش عبور جسر جابر راح يكون متنزه للوافدين وين الأمن والشرطة حكومة ترا الجسر مو لعبة، طبق القانون ممنوع الوقوف“.

وأثار هذا المقطع ردودًا كويتية غاضبة، فقد قال الإعلامي بدرعبدالعزيز: ”إلي عباله جسر جابر جسر أبوه يبي يحط رسوم وما يبي هنود يدشونه ولا يبي أحد الظاهر يمشي عليه إلا هو وأهله..!! ياجماعة هالشواذ بمجتمعنا كثروا وقاموا ما يشوفون الناس شي وترى نفس هالأشكال باجر ما تشوفك حتى أنت شي لأن هالناس فيها داء النقص والعياذ بالله“.

 

وانتشر مقطع آخر لمواطن كويتي يوثق رميه القمامة من أعلى الجسر.

يذكر أن الجسر افتتحه أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، مؤخرًا، وبحسب وكالة الأنباء الكويتية ”كونا“ فإن الجسر سيسهم في اختصار المسافة بين مدينة الكويت العاصمة ومنطقة الصبية من 104 كيلومترات تقطعها المركبات في نحو 90 دقيقة، إلى نحو 37.5 كيلومتر (أي أقل من 30 دقيقة)“.

وأشارت الوكالة إلى أن ”المشروع يمتد من ميناء الشويخ مرورًا بجسر جابر إلى مدينة الصبية إلى طريق الحرير العالمي لتتلاقى رؤية (الكويت جديدة) بمبادرة (الحزام والطريق) الصينية“، منوهة بأن الجسور البحرية الثلاثة الأكثر طولًا في العالم تقع جميعها في الصين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة