كواليس شجار بين مصري ومسؤولين بحرينيين‎ (فيديو وصور)

كواليس شجار بين مصري ومسؤولين بحرينيين‎ (فيديو وصور)

المصدر: سيد الطماوي- إرم نيوز

أثار شجار عنيف بين مواطن مصري يعمل مستشارًا قانونيًا لرئيس غرفة تجارة وصناعة البحرين، وبين أعضاء الغرفة، خلال اجتماع للجمعية العمومية، تبادلوا خلاله السباب والضرب، عاصفة من الجدل خلال الساعات الماضية.

 ووجّه المواطن المصري اتهامًا لأحد أعضاء الغرفة البحريني، بالعمالة لإيران وتلقيه تمويلًا منها، كونه ينتمي للطائفة ”الشيعية“، ما جعله يتعرض للضرب المُبرح من قِبل أعضاء الغرفة، الأمر الذي أدى إلى إثارة الرأي العام في البحرين، وسط استياء كبير من قِبل قياداتهم، لوصول الأمر إلى حد ”الفتنة الطائفية“.

وتواصلت ”إرم نيوز“ مع مصدر في وزارة الهجرة المصرية، والذي أكد أن المواطن المصري يخضع للتحقيق الآن من جانب السلطات البحرينية، مع حفظ كافة حقوقه المدنية والأدبية.

وأضاف المصدر أنه تواصل مع السفارة المصرية في المنامة، وكلّفها بتوكيل محامٍ خاص لمتابعة كواليس الأزمة، وما يستجد بها، وموافاة الوزارة والسفارة المصرية بكافة تفاصيل الأزمة أولًا بأول.

ورفض المصدر، إدانة أو تبرئة المواطن ”ي. أ“، اعتمادًا على الفيديو المتداول، مؤكدًا أن المقطع يعرض جانبًا فقط من الأزمة، ولا أحد يعرف من أشعل فتيل المشاجرة أو السبب وراءها، وهو ما قد يُفسّر فيما بعد.

ولفت إلى أن وزارة الهجرة المصرية، في انتظار الموقف القانوني الذي ستتخذه أجهزة الأمن والقضاء في الدولة الشقيقة، جرّاء ما ظهر في الفيديو المتداول عبر منصات التواصل الاجتماعي.

وأشار إلى أن الوزارة على ثقة كبيرة بكافة الإجراءات القانونية التي ستتخذها دولة البحرين، سواء أكان المستشار القانوني المصري على صواب أم خطأ، فإن حقه لن يُبخس، مؤكدًا أن مصر تربطها علاقات عميقة مع دولة البحرين، ولن تتأثر جرّاء ما حدث.

ومن جهة أخرى، عبّر وزير الخارجية البحريني الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة، عن استيائه الشديد لما وقع في غرفة التجارة والصناعة، قائلًا:“حادثة الغرفة اليوم.. من سبَّ شيعة البحرين فقد سبَّ سنتها.. وهو دخيل وليس منا.. اللهم احفظ البحرين وأهل البحرين“.

بينما تنصّل رئيس غرفة الصناعة والتجارة في البحرين، سمير عبدالله ناس، من انتماء المواطن المصري المعتدي على أعضاء الغرفة له، مُعربًا عن أسفه الشديد لما شهده اجتماع الغرفة، مؤكدًا أن ما حدث لا يمثل الغرفة ولا يمثله شخصيًا.

وأردف:“نحن كشعب بحريني لا نكتفي بالأسف، ويجب أن نتخذ الإجراءات القانونية اللازمة حفاظًا على كرامة التاجر البحريني والبحرينيين“.

وأثارت محامية بحرينية، تُدعى فاطمة الحواج، متابعة لكواليس القضية، ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي، بنشرها سلسلة من التغريدات زادت الأزمة اشتعالًا، بقولها:“عندما يعتدي المستشار القانوني على أعضاء الغرفة بالضرب.. يكون ارتكب جريمة.. وعلى مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة البحرين أن يُحيل ذلك المستشار للتأديب بحسب قانون العمل.. وأن يتخذ الإجراء المناسب بحقه، حتى يرد للغرفة وأعضائها الهيبة والاعتبار“.

ولم تكتفِ ”الحواج“ بطلب إحالة المستشار القانوني المصري للتأديب فحسب، بل أعلنت عن نيتها رفع دعوى جنائية، يوم الأحد المقبل، ضد المستشار القانوني المصري، أمام النائب العام، بتهمة تحقير الشيعة، مطالبة أعضاء الغرفة بتوكيلها للدفاع عنهم.

وتابعت عبر حسابها الشخصي على تويتر، قائلة:“مركز شرطة المعارض أوقف المستشار القانوني لعرضه على النيابة العامة، اليوم، بموجب بلاغ تقدمت به بتهمة ازدراء الطائفة الشيعية، والاعتداء بالضرب على كلٍ من السيد مهدي السهلاوي، ومحمود المخرق، ونادر علاوي“، مضيفة:“النيابة العامة تؤجل التحقيق في شكوانا، وتحقق فقط ببلاغات الاعتداءات“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة