تصريح الوزير اليمني صالح الجبواني يكشف سر هجوم أطراف في الشرعية على الإمارات

تصريح الوزير اليمني صالح الجبواني يكشف سر هجوم أطراف في الشرعية على الإمارات

المصدر: فريق التحرير

كشف وزير النقل اليمني صالح الجبواني، اليوم الأربعاء، ضمنًا، سر الهجوم المتواصل من أطراف في الشرعية تجاه الإمارات، حين حمّلها مسؤولية زيارات قادة المجلس الانتقالي الجنوبي الخارجية.

وقال الوزير اليمني في تغريدة على تويتر: ”علينا أن نأخذ على محمل الجد الزيارات التي يقوم بها قادة ما يسمى بالانتقالي إلى الخارج، وهم يسافرون لتلك العواصم من أبوظبي“.

ودعا في نفس التغريدة حكومة بلاده إلى ما أسماه ”تصحيح العلاقة“ مع دولة الإمارات، الشريك في التحالف العربي بقيادة السعودية، أو فض التحالف معها، على حد قوله.

وظهر في تغريدة الجبواني، وفقًا لمعلقين، أن الأساس الذي تهاجم عليه أطراف في الشرعية بين الحين والآخر دولة الإمارات، غير موضوعي، ويبدو مجرد إقحام لاسمها في صراع داخلي بين وزراء في الحكومة وخصومهم السياسيين في الجنوب.

ويستغرب محللون على الدوام ربط اسم الإمارات بنشاطات المجلس الانتقالي الجنوبي، الذي يمثل طيفًا واسعًا في الجنوب يدافع عن ما يسميه القضية الجنوبية منذ عقود، ويسعى لحل يرضي حاضنته الشعبية.

ولم توجه أطراف الشرعية التي تهاجم الإمارات سهام النقد للقوى العظمى، والمبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفث، الذين يتفهمون فيما يبدو ضرورة معالجة القضية الجنوبية، ويرسلون الدعوات للحديث إلى قادة المجلس بحثًا عن حلول لمختلف جوانب الأزمة اليمنية.

وينتقد متابعون للشأن اليمني والقضية الجنوبية الزجّ باسم الإمارات في مشاكل داخلية ضيقة، بين الفرقاء اليمنيين، خاصة من قبل بعض المحسوبين على الحكومة الشرعية التي تدعمها الإمارات بقوة ضمن التحالف العربي بقيادة السعودية.

ويشيد كثيرون في اليمن بالدور البارز الذي لعبه الجنوبيون في دعم جهود التحالف العربي بقواتهم التي حققت انتصارات بارزة للشرعية، انتهت بتحرير الساحل الغربي ومحاصرة الحوثيين في الحديدة، بينما لم تتحرك الجبهات التي تقودها أطراف الشرعية الأخرى، ومعظمهم محسوبون على حزب الإصلاح الذراع السياسي لجماعة الإخوان