الجالية اليمنية في ميتشغان ترفض تعيين قنصل مقرب من هادي – إرم نيوز‬‎

الجالية اليمنية في ميتشغان ترفض تعيين قنصل مقرب من هادي

الجالية اليمنية في ميتشغان ترفض تعيين قنصل مقرب من هادي

المصدر: ديترويت – من عماد هادي

تداعى العشرات من أبناء الجالية اليمنية في ولاية ميتشغان مساء الاثنين للتشاور حول قرار السفارة اليمنية في واشنطن الذي قضى بإقالة القنصل فايز الجهمي ”فيزان“ وتعيين مختار الجعدني مكانه وهو شاب ينحدر من محافظة أبين الجنوبية التي ينتمي إليها الرئيس هادي.

وأجرب شبكة ”إرم“ الإخبارية اتصالا مع السفارة اليمنية في واشنطن لأخذ رأيهم لكنها لم تحظى بالرد المناسب.

وقال منسق ”اللقاء التشاوري“ الرافض لقرار السفارة – صادق المثيل ”إن من حضروا اللقاء كانوا ممثلين عن شريحة واسعة من أبناء الجالية وقد عبروا عن استهجانهم قرار السفارة الجائر الذي يعد مخالفا للقانون واللوائح المتبعة في العرف الدبلوماسي“.

وأضاف المثيل ”أحد مرافقي الرئيس هادي يدعى العميد الخضر النودي هو من أوصل القنصل المعين مختار الجعدني لمقابلة الرئيس هادي وتم فرضه من اليمن بعيدا عن الواقع الذي تعيشه الجالية، وهو شخص نحترمه لكنه غير مؤهل ولا يمتلك الكفاءة الدبلوماسية لتحمل هذه المسؤولية“.

وعقب اللقاء أصدر المجتمعون بيانا رفضوا من خلاله ما أسموها بـ“الوساطة والمحسوبية في تعيين القائمين على القنصليات عن طريق الوساطات ومحاولة تعيين الأقارب“، وتضمن البيان ”مطالبة وزارتي الخارجية والمغتربين اليمنيتين سرعة تعيين سفير لليمن في واشنطن بدلا من الإدارة الحالية التي تتصرف خارج إطار العمل الدبلوماسي“.

كما أرسل المجتمعون رسائل استنكار إلى كل من رئاسة الجمهورية ورئاسة الوزراء ووزارتي الخارجية والمغتربين – بشأن ما أسموها تصرفات عادل السنيني الذي يشغل منصب القائم بأعمال السفير وضرورة إيقافه عند حده وسرعة تعيين سفير للبلاد في واشنطن“.

ويحظى القنصل المقال فيزان الجهمي بنوع من القبول لدى شريحة واسعة من أبناء الجالية اليمنية في منطقة ديترويت كونه أحد أبناء المنطقة حيث تلقى تعليمه في جامعة ميتشغان وترعرع في أوساط الجالية منذ صغره، ويشيد المعارضون له بتفانيه في خدمة الناس لكنهم يقولون بأن لديه قصور إداري، حيث انعكست تصرفات بعض الموظفين في القنصلية على سمعته الأمر الذي منح الطرف الآخر فرصة للنيل منه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com