الهجرة العراقية: مليونان و400 ألف نازح داخل البلاد

الهجرة العراقية: مليونان و400 ألف نازح داخل البلاد

بغداد – أعلنت وزارة الهجرة والمهجرين العراقية، اليوم الجمعة، أن عدد النازحين داخل البلاد تجاوز المليونين و400 ألف نازح، مشيرة إلى عدم وجود إحصائية لديها لأعداد اللاجئين خارج العراق.

قال سلام الخفاجي وكيل وزارة الهجرة والمهجرين، إن أعداد النازحين داخل العراق دق ناقوس الخطر، موضحاً أن عدد النازحين المسجلين لدى الوزارة حتى اليوم تجاوز الميلونين و400 ألف نازح داخل البلاد.

وأضاف أن النسبة الأكبر للنازحين تتوزع على دهوك وأربيل بإقليم شمال العراق، ومحافظة الأنبار غربي البلاد تليها بغداد، إضافة إلى نازحين في باقي المحافظات.

ولفت الخفاجي بأن وزارته هي المعنية بتقديم الخدمات اللازمة للنازحين وحل مشاكلهم، لافتاً إلى أن الإحصائية التي أوردها تغطي فترة ما بين أحداث الاقتتال الطائفي عام 2006 التي أدت لنزوح عدد كبير من السكان عن مناطقهم وحتى اليوم.

وبيّن أن العدد الأكبر من النازحين نتج بعد سيطرة تنظيم ”داعش“ على مساحات واسعة من البلاد في يونيو/حزيران الماضي.

وقال إن الوزارة لديها 474 ألف أسرة نازحة مسجلة بشكل رسمي لديها، مبيناً أن جميع تلك الأسر يتم إيصال معونات مالية ومواد إغاثية ومستلزمات ضرورية إليها.

وكشف وكيل الوزارة بأن الأخيرة ليس لديها إحصائية لعدد النازحين خارج العراق بسبب عدم امتلاكها مكاتب خاصة في الخارج مما يجعلها تعتمد على الأرقام التي تصدرها منظمات الأمم المتحدة المعنية بإغاثة النازحين في كل بلد، لم يبيّنها.

وتشهد الأوضاع الأمنية في أغلب مناطق شمال وغرب العراق تدهورا سريعا منذ شهر يونيو/ حزيران الماضي، حيث سيطر تنظيم داعش على مناطق واسعة، وترافق ذلك مع موجات من النزوح الجماعي خاصة للأقليات القاطنة في محافظة نينوى (شمال) ذات التنوع القومي والديني، من الايزيديين والمسيحيين والشيعة، وتوجه أغلبهم إلى محافظات إقليم شمال العراق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة