إصابة برلماني يمني برصاص حوثيين في صنعاء

إصابة برلماني يمني برصاص حوثيين في صنعاء

صنعاء – أصيب برلماني يمني، اليوم الأحد، برصاص مسلحين من جماعة ”أنصار الله“ (الحوثي)، في العاصمة صنعاء، بحسب شهود عيان.

وأفاد الشهود أن الشيخ القبلي صغير بن عزيز، أحد كبار مشايخ محافظة عمران، شمالي اليمن، وعضو البرلمان اليمني عن المحافظة، والمنتمي لحزب ”المؤتمر الشعبي“ الذي يقوده الرئيس السابق علي عبد الله صالح، أطلق عليه النار أثناء حضوره عزاء في أحد فنادق صنعاء.

وأوضحت المصادر ذاتها أن قيادياً حوثياً (لم يحددوا هويته) كان متواجداً، في المكان، فأطلق مرافقوه النار على ”بن عزيز“، الذي تم نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج، دون أن ذكر تفاصيل إضافية حول إصابته، ولم يتسن التأكد من مصادر طبية حول الحالة الصحية لـ“بن عزيز“، وهو عضو بمجلس النواب (الغرفة الأولى للبرلمان) أو الحصول على تعقيب فوري من الحوثيين ولا السلطات اليمنية بشأن ما ذكره الشهود.

ويعرف الشيخ ”بن عزيز“ بمواقفه المعادية لجماعة الحوثي، وشارك في مع السلطات اليمنية في الحروب الستة ضد جماعة الحوثي، بداية من عام 2004 إلى 2010.

ودارت خلال الأيام الماضية اشتباكات عنيفة بين الحوثيين ومسلحين قبليين ومسلحين من القاعدة، وعدد من محافظات اليمن، أفضت إلى سيطرة الحوثيين على تلك المناطق بعد انسحاب عناصر القاعدة منها، وسقوط عدد من القتلى والجرحى من الجانبين.

ومنذ سيطرتهم على العاصمة صنعاء في 21 سبتمبر/أيلول، اقتحم الحوثيون مؤسسات حكومية وخاصة ومنازل شخصيات سياسية وعسكرية لخصومهم قبل أن يتوسعوا إلى عدد من المحافظات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com