خبر منسوب لوكالة الأنباء الكويتية عن تعاون سعودي إسرائيلي يثير جدلا

خبر منسوب لوكالة الأنباء الكويتية عن تعاون سعودي إسرائيلي يثير جدلا

تسبب خبر منسوب لوكالة الأنباء الكويتية الرسمية (كونا) عن استعداد السعودية لبيع النفط لإسرائيل، في جدل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي وفي بعض وسائل الإعلام العربية والعالمية.

ونشرت صحيفة “إسرائيل اليوم” الإسرائيلية أن وزير النفط السعودي، علي النعيمي، صرح في مؤتمر صحفي، عقده الأحد على هامش اجتماعات منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) أن بلاده لا تستبعد بيع النفط لإسرائيل، مشيرةً إلى أنها اقتبست كلام النعيمي من أقوال وكالة الأنباء الكويتية (كونا).

وتناقلت بعض وسائل الإعلام العربية والعالمية الخبر المثير للجدل، وبينها مركز بيروت لدراسات الشرق الأوسط، ومحطة تلفزيونية سورية، دون أن ترد “كونا” على صحة ما نسب إليها حتى ساعة إعداد التقرير، ولم تفعل السعودية الشيء ذاته.

ولا توجد أي علاقات بين السعودية وإسرائيل، ومن المرجح أن يصدر نفي كويتي وسعودي لصحة الخبر خلال الساعات القادمة، وهو أمر معتاد في كل مرة تثار فيها قضية العلاقات الخليجية الإسرائيلية.

وذكر مركز بيروت لدراسات الشرق الأوسط، نقلاً عن الصحيفة الإسرائيلية أن النعيمي قال: “لا نحقد على أي شعب ويدعم زعماؤنا السلام، التسامُح الديني والتعايش، جلالة الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود يشدد دائماً على العلاقات الودية بين السعودية وسائر الدول، بما في ذلك الدولة اليهودية”.

وانتقد عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل إعلام كويتية، صمت وكالة الأنباء الرسمية ووزارة الإعلام، ونفي أو حتى تأكيد الخبر الذي بدأ ينتشر بشكل واسع بين المغردين والمدونين.