التحالف الدولي يستنسخ ”البيشمركة“ في الأنبار

التحالف الدولي يستنسخ ”البيشمركة“ في الأنبار

الأنبار – قال صباح كرحوت، رئيس مجلس محافظة الأنبار غربي العراق، اليوم الثلاثاء، إن التحالف الدولي أبلغه بتشكيل قوات شبيهة بحرس إقليم شمال العراق الكردية من مقاتلي العشائر المساندة للقوات الأمنية في المحافظة، مشيرا إلى أن هذه القوات مكونة من 50 ألف مقاتل يتم تدريبها وتسليحها على نفقة التحالف الدولي.

وأوضح كرحوت، أن السفير الأمريكي في بغداد ستيوارت جونز‎ اتصل به مساء أمس، وأبلغه أن قوات التحالف الدولي ستشكل قوات يبلغ تعدادها 50 ألف مقاتل من العشائر، شبيهة بحرس إقليم شمال العراق (البيشمركة) الكردية، لتدريبها وتسليحها على نفقة التحالف الدولي.

وأضاف أن ”هذه القوات سوف يتم تشكيلها بعد زيارة وفد من محافظة الأنبار لواشنطن خلال الأيام القليلة القادمة، للتباحث في كيفية بدء تشكيل هذه القوات وتدريبها وتسليحها“.

وتابع كرحوت قائلا، إن ”هذه القوات بعد تدريبها وتسليحها سوف تتولى تحرير جميع مناطق الأنبار من تنظيم داعش الإرهابي، وحماية الحدود مع جميع الدول التي تربط الأنبار بها (السعودية وسوريا والأردن)، إضافة إلى أنها سوف تكون قوات رديفة لقوات الجيش والشرطة ولديها مهمات خاصة في جميع مناطق الأقضية“.

ومنذ بداية العام الجاري، تخوض قوات من الجيش العراقي معارك ضارية ضد تنظيم ”داعش“ في أغلب مناطق محافظة الأنبار ذات الأغلبية السنية، وازدادت وتيرة تلك المعارك بعد سيطرة التنظيم على الأقضية الغربية من المحافظة (هيت، عانة، وراوة، والقائم، والرطبة) إضافة إلى سيطرته على المناطق الشرقية منها (قضاء الفلوجة والكرمة) كما يسيطر عناصر التنظيم على أجزاء من مدينة الرمادي.

ويشن تحالف غربي – عربي، بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، غارات جوية على مواقع لـ ”داعش“، الذي يسيطر على مساحات واسعة في الجارتين العراق وسوريا، وأعلن في يونيو/حزيران الماضي قيام ما أسماها ”دولة الخلافة“، ويُنسب إليه قطع رؤوس رهائن وارتكاب انتهاكات دموية بحق أقليات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com