صور.. “إرم” تنشر آخر التطورات الجارية في عدن اليمنية

صور.. “إرم” تنشر آخر التطورات الجارية في عدن اليمنية

المصدر: عدن – من أشرف خليفة

سقط قتيل وجرح ما يقارب الـ20 خلال تفريق الأمن اليمني لمسيرة راجلة لقوى الحراك الجنوبي انطلقت من ساحة الإعتصام في خورمكسر مستهدفة ديوان محافظة عدن في مدينة المعلا وذلك لرفع علم الجنوب التي كان يتخذه الشطر الجنوبي علم لدولته قبيل انعقاد الوحدة اليمنية مع الشطر الشمالي عام 1990م من القرن الماضي على مبنى ديوان المحافظة.

وقابل الأمن اليمني تلك المسيرة بإطلاق النيران ومسيلات الدموع بغية تفريق المتظاهرون ليسقط على إثر ذلك قتيل وأكثر من عشرين جريحاً مع محاصرة عدد من المشاركين في التظاهرة في أزقة وشوارع مدينة المعلا.

وأشارت المعلومات الأولية إلى سقوط خمسة جرحى إلا أن عدد الجرحى تزايد خلال الفترة القليلة الماضية ليصل إلى ما يقارب من 20 جريح.

وأصدرت اللجنة الإشرافية لمخيم الإعتصام في ساحة الحرية بخورمكسر بلاغاً صحفياً حول آخر المستجدات جاء فيه وقالت: “قامت قوات الأمن اليمني بقمع مسيرة الثورة السلمية التي كانت باتجاه مبنى المحافظة بمدينة المعلا بالعاصمة عدن والتي كانت تهدف إلى إيصال رسالة شعب الجنوب ورفع علم الجنوب تتضمن مطالب الثوار الجنوبيون السلمية، ما أدى إلى سقوط شهيد وأكثر من خمسة جرحى بعضهم إصاباتهم خطيرة برصاص قوات الجيش والأمن اليمني حتى هذه اللحظة ومحاصرة آلاف من المتظاهرين في أزقة المدينة”.

وتابعت اللجنة الإشرافية عبر بلاغها: “إن ما أقدمت عليه قوات الأمن اليمني من أعمال قمع وحشية ضد المسيرة السلمية للحراك في الوقت الذي أعلن كافة عمال وموظفو مؤسسات الدولة بالمحافظات الجنوبية وكذلك كثير من القيادات الجنوبية والنواب البرلمانيون انضمامهم للحراك الجنوبي السلمي، مشيرين إلى أنه بما لا يدع مجالا للشك أن السلطات اليمنية لن تتخلى أبدا عن أساليبها القمعية تجاه الحراك الجنوبي السلمي” – حسب ما جاء في البلاغ الصحفي-.

واختتمت اللجنة الإشرافية لساحة الإعتصام بلاغها بقولها: “وعليه فان الهيئة الإشرافية لاعتصام شعب الجنوب السلمي وهي تتابع بقلق بالغ هذه التصرفات الهمجية لقوات الاحتلال اليمني مع بدء تدشين برنامج التصعيد السلمي تحذر سلطات الاحتلال بشدة من أي تمادي في أعمالها هذه وتحملها كامل المسؤولية عن هذه الأعمال “.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع