فايننشال تايمز: قطر في موقف صعب مع فرض العقوبات على إيران

فايننشال تايمز: قطر في موقف صعب مع فرض العقوبات على إيران

المصدر: أبانوب سامي - إرم نيوز

بدأت المرحلة التالية من النزاع المستمر منذ ثلاثين عامًا بين الولايات المتحدة وإيران بفرض جولة جديدة من العقوبات على طهران في الأسبوع الماضي.

وأحد أهم الأسئلة المطروحة حاليًا هو كيف سيؤثر ذلك على الدول الأخرى في المنطقة مثل قطر، التي أصبحت تعتمد على كليهما إيران وأمريكا بطرق مختلفة.

وبحسب صحيفة ”فايننشال تايمز“ البريطانية، فإن التجارة بين إيران وقطر نمت بسرعة خلال العام الماضي، إذ تدفقت إمدادات الغذاء والمواد الأساسية الأخرى بين ميناء ”بوشهر“ الإيراني وقطر، كما استأجرت قطر المجال الجوي الإيراني لرحلات المسافرين.

والآن، يبدو أن العقوبات الأمريكية ضد إيران ستعقّد الوضع، إذ إن قطر تستضيف قاعدة ”العديد“ الجوية الأمريكية ونحو 10 آلاف جندي أمريكي، ولكنها تعتمد أيضًا على إيران ليس فقط للمساعدة في تجاوز الأزمة مع جيرانها بل أيضًا كمالك مشارك في حقل ”غاز الشمال“، الذي يحتوي على حوالي 1800 تريليون قدم مكعبة من الغاز الطبيعي و50 مليار برميل من المكثفات الغازية، ويقع حوالي ثلثي هذه الاحتياطيات في المياه القطرية؛ والباقي في إيران.

وإذا نفذت الولايات المتحدة التهديدات التي أصدرتها في الأشهر القليلة الماضية، وصعّدت هجماتها على إيران، سوف يتعين على الدوحة أن تختار بين الجهتين.

ويبدو أن الدوحة على دراية كاملة بمخاطر الانتقام الإيراني إذا انضمت إلى الحملة الأمريكية ضد طهران، إذ يمكن إعادة فتح الخلافات القديمة حول تقسيم وتطوير حقل الشمال، ما قد يعطل أي تطوير مستقبلي، ويمنع قطر من الوصول إلى هدفها المتمثل في زيادة صادرات الغاز بمقدار الثلث. وفي أسوأ الحالات، يمكن أن تمنع التطوير الحالي للحقل، وتعطل صادرات قطر للغاز الطبيعي المسال الحالية.

وخلال الأسابيع القليلة الماضية، تحدثت الولايات المتحدة عن تصميمها على وضع إيران تحت ”ضغوط شديدة“، ورغم أن قطر ليست الهدف الرئيس لهذه الخطوة الأمريكية، إلا أنها قد تكون ضحية مبكرة في هذه الإستراتيجية إذا لم تقدم دعمها الكامل لأمريكا، ففي الشرق الأوسط لا يوجد مجال كبير للحياد وفقًا للصحيفة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com