الطقس يتسبب بتوتر سياسي بين الحكومة والبرلمان في الكويت

الطقس يتسبب بتوتر سياسي بين الحكومة والبرلمان في الكويت

المصدر: نسرين العبوش – إرم نيوز

أعادت أمطار الكويت حالة التوتر المعتادة بين الحكومة ومجلس الأمة (البرلمان) إلى الواجهة مجددًا؛ عقب إعلان النائب شعيب المويزري، اليوم الإثنين، تقديم استجواب لرئيس الحكومة الشيخ جابر المبارك؛ على خلفية هطول الأمطار مؤخرًا، وتسببها بسيول وأضرار مادية كبيرة.

وقال المويزري في مؤتمر صحفي عقده في مجلس الأمة، إن ”الاستجواب يتعلق بفشل وزارات الدولة في إدارة الكوارث ومواجهة الأزمات“، وذلك في الوقت الذي تشهد فيه البلاد حالة استياء من الحكومة الكويتية والمسؤولين؛ بسبب موجة السيول التي ضربت البلد الخليجي.

وجاء الاستجواب الجديد، بعد أيام قليلة من عودة انعقاد جلسات مجلس الأمة، وتجلي حالة من الهدوء بين السلطتين، بعد المساعي بينهما لحل الملفات الشائكة وإنهاء حالة التوتر، وسحب الاستجواب الذي كان مقررًا من قبل النائب المويزري ومحمد براك المطير لرئيس الحكومة المبارك، فيما يتعلق بعدة محاور، أبرزها الجنسيات المسحوبة.

ولاقى استجواب المويزري الجديد ترحيبًا من بعض النواب، الذين حمّلوا الحكومة المسؤولية عن الأضرار التي سببتها السيول الجارفة، والتي نتج عنها خسائر في ممتلكات المواطنين والمقيمين، إضافة إلى حالة وفاة لشاب ثلاثيني قضى غرقًا أثناء محاولته إنقاذ عائلته.

وعلق النائب محمد براك المطير على الاستجواب الجديد، قائلًا: ”استجواب الأخ شعيب المويزري الاستجواب الوحيد الذي يجب أن لا يناقش، بل نذهب للتصويت عليه مباشرة.. لأنه نوقش بالأدلة مباشرة أمام أعين المواطنين .. فهو استجواب المواقف والذمم للأعضاء .. وعلى المواطنين محاسبة أعضائهم.. بلغ السيل الزبى.. وأنا سأكون من أوائل الموقعين على ورقة عدم التعاون“.

وتشكل حالة التوتر بين السلطتين مظهرًا اعتاده الكويتيون منذ أعوام؛ بسبب التعارض والخلاف على عدة ملفات، والتي مازال بعضها عالقًا حتى اليوم، إلا أن حالة الهدوء السياسي التي كانت متوقعة في شهر تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، لم تطل كثيرًا بعد أن أثرت فيها الحالة الجوية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com