أبو حذيفة اليمني .. قتل بالعراق بعد أن أصبح من أبرز قادة داعش – إرم نيوز‬‎

أبو حذيفة اليمني .. قتل بالعراق بعد أن أصبح من أبرز قادة داعش

أبو حذيفة اليمني .. قتل بالعراق بعد أن أصبح من أبرز قادة داعش

المصدر: بغداد -

قال التلفزيون العراقي اليوم الاثنين إن هجوما جويا أودى بحياة أحد مساعدي زعيم تنظيم الدولة الإسلامية أبو بكر البغدادي قرب مدينة الفلوجة العراقية.

وقال التلفزيون إن القتيل هو أبو حذيفة اليمني دون أن يذكر متى وقع الهجوم أو تفاصيل أخرى، ولم يتسن التأكد من وفاة اليمني أو ما إذا كان مساعدا للبغدادي.

من هو أبو حذيفة اليمني؟

هو فهد القصع المكنى بأبي حذيفة اليمني بعد قضاء محكوميته القانونية بالسجن في اليمن بتهمة أنه كان على علم بخطة تفجير المدمرة الأميركية كول في عدن، لم يكن مطلوبا للسلطات الأمنية اليمنية، لكن السلطات الأميركية صنفته في وقت سابق بأنه من أخطر 10 إرهابيين في العالم في قائمة مكتب المباحث الفيدرالي (إف بي آي)، وحسب تقارير مختلفة، فإن واشنطن أبدت عدم ارتياحها لإطلاق السلطات اليمنية سراحه قبل سنوات.

وفهد محمد أحمد القصع العولقي من مواليد مدينة عدن، عمره نحو (46 عاما)، والمدرج في قائمة أخطر 10 مطلوبين إرهابيين في العالم لمكتب التحقيقات الاتحادي ”إف بي آي“ مع جائزة 5 ملايين دولار لمن يرشد عنه، وقد تردد أنه قتل في وزيرستان باكستان بغارة جوية في عام 2010 حسب مصادر باكستانية وغربية، لكن واشنطن لم تؤكد ذلك رسميا.

كما صنفت وزارة الخارجية الأميركية في بيان لها فهد محمد أحمد القصع بأنه أحد زعماء تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية، وإرهابي عالمي بموجب القرار التنفيذي رقم 13224، وأوضح البيان أن هذا القرار ”يستهدف الإرهابيين ومن يوفرون الدعم للإرهابيين أو الأعمال الإرهابية“، كما وضعت وزارة الخارجية القصع على القائمة الموحدة في لجنة العقوبات لقرار الأمم المتحدة رقم 1267 المتعلقة بالأفراد المرتبطين بتنظيم القاعدة وحركة طالبان.

وذكر البيان أن هذه الإجراءات ”ستساعد في وقف تدفق تمويل القصع ومنع سفره“ واصفا إياه بأنه ”خطير“.

وتعتبر السلطات الأميركية القصع أنه يقود خلية لـ“القاعدة“ في اليمن ومرتبط بقيادات ”القاعدة“ هناك، وحسب ”لوونغ وور جورنال“ فإن القصع يشتبه في أنه التقي اثنين من انتحاريي هجمات 11 سبتمبر (أيلول) وهما نواف الحازمي وخالد المحضار في ماليزيا عام 2000. واعتقلته السلطات اليمنية بعد الهجمات لكنه هرب من السجن عام 2003 ليعاد اعتقاله في 2004 وحكم عليه بسبع سنوات في قضية تفجير المدمرة الأميركية كول في عدن التي قتل فيها 17 بحارا أميركيا ليطلق سراحه عام 2007.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com