فتح تحمل حماس مسؤولية تفجيرات قطاع غزة

ناصر القدوة يؤكد أن للتفجيرات لها تأثيرات خطرة على العلاقة الثنائية بين الحركتين ومسار المصالحة الوطنية.

المصدر: رام الله - شبكة إرم الإخبارية

حملت اللجنة المركزية لحركة فتح حركة حماس المسؤولية الكاملة عن تفجير منازل ومكاتب لقيادة فتح في قطاع غزة.

وقال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ناصر القدوة إن ”اللجنة تدين الجريمة التي حدثت مساء امس وفجر اليوم ضد كوادر الحركة وتحمل حماس المسؤولية عن الجريمة“.

وأضاف خلال مؤتمر صحفي عقد في مقر الرئاسة الفلسطينية في مدينة رام الله أن ”الجريمة تهدف لوقف إحياء شعبنا الذكرى العاشرة لاستشهاد ياسر عرفات ووقف النشاط المركزي المخطط له في الحادي عشر من الشهر الجاري.

وأكد أن للتفجيرات تأثيرات خطيرة على العلاقة الثنائية بين فتح وحماس ومسار المصالحة الوطنية.

وهزت انفجارات ضخمة منذ ساعات فجر اليوم الجمعة، مختلف مناطق قطاع غزة، مستهدفةً منازل قيادات في حركة (فتح)، ومنصة مهرجان الذكرى العاشرة لاستشهاد الرئيس الراحل ياسر عرفات، غرب المدينة.

وأكد نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس موسى أبو مرزوق أن ما جرى من تفجيرات ضد قيادات فتح في القطاع هو امر مستنكر ومرفوض.

وذكرت مصادر في حركة فتح أن الانفجارات طالت منازل لقيادات بارزة في حركة فتح منها: عضو اللجنة المركزية للحركة السابق عبد الله الافرنجي، والنائب في التشريعي وعضو المجلس الثوري للحركة فيصل ابو شهلا، وعضو المجلس الثوري محمد جودة النحال، والمتحدث باسم الحركة في القطاع فايز ابو عيطة.

وأعلنت وزارة الداخلية والأمن الوطني في غزة تشكيل لجنة تحقيق من كافة الأجهزة الأمنية المختصة للوقوف على حيثيات التفجيرات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة