حزب صالح يدعو أنصاره للتظاهر رفضا لأي عقوبات

حزب صالح يدعو أنصاره للتظاهر رفضا لأي عقوبات

صنعاء – دعا حزب ”المؤتمر الشعبي العام“ في اليمن، أنصاره إلى التظاهر، غداً الجمعة، رفضاً لأي عقوبات دولية مرتقبة بحق رئيس الحزب، والرئيس السابق للبلاد ”علي عبدالله صالح“.

وقال بيان صادر عن اجتماع اللجنة الدائمة للحزب، اليوم: ”إنه في حال تم إعلان عقوبات فإن أنصار المؤتمر سيواجهونها بكل الوسائل السلمية المتاحة لهم قانوناً“، مؤكداً أن ”فرض أي عقوبات ضد أي شخص أو طرف من الأطراف اليمنية لا يهدد أمن اليمن واستقراره ووحدته فحسب بل أمن جيرانه والأمن في المنطقة عموماً“.

ودعا ”أبناء الشعب اليمني كافة إلى الاستجابة لدعوة اللجنة الشعبية للتظاهر من أجل للتصدي للهيمنة الأجنبية وإدانة ورفض كافة أشكال الوصاية والتدخل في الشؤون الداخلية اليمنية ورفض المساس بحق أي مواطن يمني في أن يعيش حراً كريماً على أرضه أو معاقبته“.

وأضاف البيان ”أنه لا يحق لأي دولة كانت، أن تخرج أي مواطن يمني من اليمن“، في إشارة إلى طلب أمريكي بخروج ”صالح“ من البلاد، وهو ما نفته السفارة الأمريكية بصنعاء.

وقال البيان ”إن هناك سعياً دؤوباً يقوم به البعض، لفرض عقوبات أو التلويح بها، وهو ما ستكون له آثاراً سلبية على مسار التسوية السياسية والحكم عليها بالفشل الذريع“، حسب البيان.

وختم البيان بدعوة أعضاء اللجنة الدائمة الرئيسية للمؤتمر الشعبي العام إلى ”اجتماع استثنائي، السبت القادم، في العاصمة صنعاء، لتدارس الأوضاع والتداعيات التي تهم الوطن في مثل هذه الظروف الدقيقة والحرجة التي تحدق فيها المخاطر من كل جانب واتخاذ القرارات المناسبة التي تحقق المصلحة الوطنية العليا“.

وكانت مصادر حزبية يمنية أكدت أن ”المؤتمر الشعبي العام“ يدفع باتجاه فصل الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي وقيادات أخرى من الحزب، لاستشعارهم أن ”هادي“ يقف وراء طلب أمريكا، من صالح، مغادرة اليمن قبل غد الجمعة، وهو الطلب الذي قال قياديون بحزب صالح إنه صدر من السفارة الأمريكية بصنعاء، فيما نفت السفارة ذلك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com