جنبلاط يطلب وساطة عربية لإنقاذ لبنان

جنبلاط يطلب وساطة عربية لإنقاذ لبنان

المصدر: إرم خاص

ناشد الزعيم الدرزي اللبناني وليد جنبلاط الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي التدخل لانقاذ لبنان من السقوط في حرب طائفية والحيلولة دون حدوث فراغ سياسي يؤدي إلى عقد مجلس تأسيسي يعيد صياغة النظام.

وقال جنبلاط في رسالة مطولة إلى الرئيس المصري في نهاية الشهر الماضي وحصلت على مضمونها شبكة إرم الاخبارية، إنه لمس توافقا في المواقف بعد لقائه الرئيس المصري إثر انتخابه وعندما عاد إلى لبنان عمل على الإتصال بكل الاطراف اللبنانية لإبعاد لبنان عن الأزمات المحيطة به وانتخاب رئيس للجمهورية ولو لفترة مؤقتة من سنتين إلى ثلاث سنوات.

واضاف يقول: انه اتصل بسعد الحريري ولمس تجاوبا مع مبادرته وكذلك مع حزب الله، ثم التقى الرئيس ميشيل عون وشرح له مبادرته وتوافقا على كثير من الأفكار لكن لم يكن هناك اتفاق على حسم الموقف من رئاسة الجمهورية. واضاف: انه فوجئ لاحقا بالرئيس الحريري يبلغه بعد زياره الرياض انه لا يستطيع دعم مبادرته.

وقال جنبلاط ان هناك اطرافا في تيار المستقبل عملوا على «تخويف» المملكة السعودية بإيران ونفوذها في حالة انتخاب عون رئيسا ولو لفترة قصيرة. واضاف ان هؤلاء ايضا يتآمرون على الحريري نفسه وليس على لبنان فقط وهم تجار لا يفقهون في السياسة ولا يعرفون النظام السياسي في لبنان، وهم يظنون ان التيار السني المتطرف قادر على مواجهة حزب الله بينما الحقيقة ان قوته تساوي صفرا امام حزب الله.. وهم يراهنون ايضا على انحياز الجيش لهم في اية مواجهة مع حزب الله لكنهم واهمون لانه حتى لو حدثت انشقاقات فانها تبقي محدودة وسينحاز الجيش لحزب الله .

وقال ان ايران لن تسمح بهزيمة حزب الله في لبنان مهما كان الثمن، ومضى يقول يظن هؤلاء ان انتقال الحرب إلى لبنان سيؤدي إلى اسقاط نظام الاسد وهم مخطئون في ذلك لأن الحرب الأهلية في لبنان سيكون الاسد المستفيد الوحيد منها، واشار جنبلاط إلى ان موقفه معروف من ايران ولا يؤيدها ولكن هناك ظروفا لبنانية تستوجب التفاهم معها لأن ايران لا تفرض رأيا على حزب الله وما يقرره حزب الله تقبله ايران.

وفي نهاية رسالته ناشد جنبلاط الرئيس السيسي التدخل لدى خادم الحرمين الملك عبد الله بن عبد العزيز لشرح خطورة الوضع في لبنان لأن القنوات التي تصل فيها المعلومات إلى الرياض غير دقيقة. وقال: هؤلاء لا يفهمون النظام السياسي فاذا لم يتم انتخاب رئيس للجمهورية فان حزب الله سيكون قادرا على اسقاط الحكومة والنظام اللبناني ينص على انه في حالة وجود فراغ رئاسي وحكومي يجري تشكيل مجلس تأسيسي لصياغة نظام نظام سياسي جديد في لبنان وهذا ما طالب به الشيخ حسن نصر الله في العام الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com