فوربس: قطر دفعت الثمن لتركيا لكن ذلك ليس كافيًا – إرم نيوز‬‎

فوربس: قطر دفعت الثمن لتركيا لكن ذلك ليس كافيًا

فوربس: قطر دفعت الثمن لتركيا لكن ذلك ليس كافيًا
سەركۆماری توركیا رەجەب تەیب ئەردۆغان، لە كۆشكی سەرۆكایەتیی كۆمار بە رێوڕەسمێكی سەربازیی پێشوازی لە میری قەتەر شێخ تەمیم بن حەمەد ئال سانی كرد. دوای ھاوێشتنی 21 تۆپ و خوێندنەوەی سروودی ھەردوو وڵاتی توركیا و قەتەر، شێخ تەمیم بە توركی سڵاوی لە سەبازەكان كرد و دواتر شاندی ھەردوو لایەن پێشكەش كران. (Kayhan Özer - Anadolu Ajansı)

المصدر: إرم نيوز

قال تقرير نشرته مجلة فوربس إن قطر دفعت لتركيا ثمن الحماية العسكرية، والدعم الدبلوماسي، بتعهدها باستثمار 15 مليار دولار في تركيا التي تعاني من انهيار في قيمة عملتها الليرة، وسط توترات مع الولايات المتحدة.

ولفت التقرير إلى أن الخطوة القطرية تعكس من ناحية أخرى قلقًا قطريًا كبيرًا على استثماراتها السابقة في تركيا إذا ما تعرَّض الاقتصاد التركي لانهيار، مشيرًا إلى أن الكويت نفت تقارير عن تقديمها دعمًا ماليًا لتركيا.

وأوضحت المجلة أنه يبدو من غير المحتمل أن يكون المال القطري، حتى لو تم توفيره في الوقت المناسب، كافيًا لحل مشاكل تركيا.

فهناك بعض نقاط الضعف الأساسية في الاقتصاد التركي والتي لا يمكن معالجتها ببساطة عن طريق حقن أموال خليجية. وفي الواقع، فإن أزمة العملة في تركيا يمكن أن تتحول إلى أزمة ديون في البلاد، وفقًا لمذكرة بحثية حديثة من قبل ستيوارت كلفرهاوس، وحسنين مالكن من إكزوتكس كابيتال بحسب المجلة.

وكتب الباحثون أن ”الدَّين العام المنخفض لتركيا (28٪ من الناتج المحلي الإجمالي) قد يكون متنفسًا للبلاد التي تمتلك ذخيرة في صورة 98 مليار دولار احتياطيات رسمية، لكن بالنظر إلى اعتماد تركيا على التمويل الخارجي … يمكن لأزمة العملة أن تتحول إلى أزمة ديون، خاصة بالنسبة للشركات التي تتمتع بقدرة مالية كبيرة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com