”خجل“ الحكومة في مكافحة الفساد يثير السخرية في الكويت

”خجل“ الحكومة في مكافحة الفساد يثير السخرية في الكويت

المصدر: نسرين العبوش – إرم نيوز

أثارت تصريحات رئيس الوزراء الكويتي الشيخ جابر المبارك، حول الجهود الرسمية في مكافحة الفساد في عدة جهات، السخرية وسط النشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بعد وصفه جهود بعض الوزراء في مكافحة الفساد بـ“الخجولة“.

وجاءت تصريحات المبارك خلال اجتماع عقده أخيرًا مع الوزراء، ودعا خلاله إلى مواصلة مكافحة الفساد وتجفيف منابعه، واصفًا جهود بعض الوزراء بالخجولة، وداعيًا إياهم إلى تكثيف جهودهم أسوةً بزملائهم الآخرين، وفقًا لما نقلته صحيفة ”القبس“ الكويتية.

ولاقت تصريحات المبارك تفاعلًا واسعًا من قبل النشطاء الذي علقوا عليها بشيء من السخرية، مستذكرين تصريحات سابقة له في شهر آذار/ مارس الماضي، عبر فيها عن استيائه من تراجع مركز الكويت في مؤشر مدركات الفساد العالمي للعام 2017.

واتخذ النشطاء من حديث المبارك وسمًا بعنوان #حكومة_المبارك_خجوله، لعرض تدويناتهم الناقدة لما جاء في التصريحات، ومنهم الناشط ناصر السعد الذي قال ”شفّ طال عمرك : الخجل سلوك تحدده قيم المجتمع السوي، وعندما تنهار هذه القيم بفعل فاعل ذي شوكة، فالخجل يكون خوفًا وجبنًا واستسلامًا!!“.

وعلق المدون خالد مجعوف السداح على تصريحات رئيس الوزراء ”مكافحتكم خجولة… انا مستاء“ ”قاسية جدًا كلمات رئيس الحكومة! الديرة تمشي ع البركة ورب العالمين ساترها“.

وعلق خليفة الحشاش ساخرًا من خلال مقطع فيديو، بث فيه حوارًا افتراضيًا بين المواطن والحكومة لمكافحة الفساد، ”تضمن خطابًا موجهًا من المواطن إلى الحكومة مطالبًا بمكافحة الفساد، فترد الحكومة بأنها خجولة“.

ووصف الحقوقي صلاح الهاشم الفساد في البلاد بالعجوز الشمطاء، معلقًا ”وكأن الفساد في الكويت فتاة عمرها سبع عشرة سنة، تخجل حين يورد سيرتها أحد، نقول لرئيس وزرائنا فسادنا عجوز شمطاء تضع البوتكس والأحمر والأخضر ولم تنجح فيهما، مانجحت فيه هو .. (عمليات الشفط )بأنواعه …!!! وفهمك كفاية..!!“.

وتساءل نواف الهندال مؤسس منظمة ”كويت ووتش“ لحقوق الإنسان، الذي نشر صورة عن تصريحات المبارك، ”جابر المبارك يدري أن أهو رئيس الوزراء ولا لا؟“.

ويذكر أن تقرير منظمة الشفافية الدولية الصادر في شباط/ فبراير الماضي، ذكر أن الكويت تخلفت هذا العام 10 مراكز في مؤشر مدركات الفساد؛ لتصبح في المركز الـ85 عالميًا، والخامس في مستوى الفساد على نطاق دول الخليج العربي، والثاني على المستوى العربي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com