اتهامات بتمويل متشددين تواجه أمير قطر في بريطانيا

اتهامات بتمويل متشددين تواجه أمير قطر في بريطانيا

لندن ـ من المتوقع أن يرفض أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني مزاعم بأن بلاده تمول مقاتلي الدولة الاسلامية أثناء زيارة دولة لبريطانيا بدأت الثلاثاء وتستمر ثلاثة أيام.

وهذه أول زيارة رسمية يقوم بها الشيخ تميم لبريطانيا منذ أن أصبح أميرا لقطر عام 2013 وستشمل اجراء محادثات مع رئيس الوزراء ديفيد كاميرون كما يجتمع مع الملكة اليزابيث.

وتعد قطر من أغنى دول العالم، واستثمرت أموالا طائلة في الشركات والعقارات البريطانية، ومن بين هذه الاستثمارات أعلى مبنى في لندن ”ذا شارد“.

وركزت تقارير نشرتها وسائل إعلام بريطانية على مزاعم سابقة من دول عربية مجاورة بمنطقة الخليج بأن قطر تستخدم ثروتها الهائلة من النفط والغاز في دعم الاسلاميين في أرجاء منطقة الشرق الاوسط.

واتهم وزير بالحكومة الالمانية قطر في اغسطس/ اب بتمويل متشددي الدولة الاسلامية، بينما عبرت الولايات المتحدة عن قلقها بشأن تمويل أفراد أو جمعيات خيرية في الدول العربية رغم ان قطر انضمت الى الضربات الجوية التي تقودها الولايات المتحدة ضد أهداف لتنظيم الدولة الاسلامية في سوريا.

وفي سبتمبر/ ايلول قال الشيخ تميم إن بلاده لا تساعد الدولة الاسلامية في العراق أو سوريا وأبلغ المستشارة الالمانية أنجيلا ميركل بأن أمن بلاده ذاتها في خطر من المتشددين.

لكن أعضاء في البرلمان البريطاني دعوا كاميرون لاثارة القضية عندما يجتمع مع الشيخ تميم الاربعاء.

وقال المتحدث الرسمي باسم كاميرون ان التعامل مع التطرف سيكون على الأرجح ضمن جدول اعمال المباحثات.

وأطلقت بريطانيا مبادرة دبلوماسية تستهدف وقف تمويل المقاتلين المتطرفين في العراق وسوريا نالت تأييدا بالاجماع في مجلس الامن الدولي في اغسطس/ اب.

ويهدد القرار بفرض عقوبات على أي بلد يتضح انه يتعامل مباشرة أو بصفة غير مباشرة مع الدولة الاسلامية.

ومن المرجح أيضا ان يواجه الشيخ تميم الذي تخرج من أكاديمية ساندهيرست العسكرية في بريطانيا عام 1998 أسئلة بشأن اساءة معاملة العمال المهاجرين الذين يساعدون قطر في الاستعداد لاستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم لعام 2022 .

وتقول قطر إنها اتخذت اجراءات لتحسين أحوال العمال وحقوقهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com