تغريدة على تويتر تؤكد أن العريفي معتقل بالسعودية

تغريدة على تويتر تؤكد أن العريفي معتقل بالسعودية

المصدر: إرم– من قحطان العبوش

كشفت تغريدة على موقع ”تويتر“، لأحد الدعاة المعروفين في السعودية، إن الداعية المعروف محمد العريفي معتقل في المملكة، بعد أن أثار اختفاؤه منذ نحو أسبوعين الكثير من التكهنات، وذهبت وسائل الإعلام بعيداً في تحليلاتها حول اختفائه المفاجئ.

وبدأت قصة اختفاء العريفي عندما انتشرت أنباء تفيد بأن عائلته أبلغت عدداً من الإعلاميين باعتقاله من قبل وزارة الداخلية، لكن شقيقه، عضو هيئة التدريس بجامعة الملك سعود، سعد العريفي، نفى أن تكون عائلته قد أدلت بمثل هذه المعلومات، غير أنه أضفى مزيداً من الغموض على مصير شقيقه، عندما لم يذكر شيئاً عن الاعتقال.

وقال الداعية السعودي المعروف سلمان العودة في تغريدة له على حسابه الموثق بموقع ”تويتر“، الاثنين، ”اللهم اكتب له فرجاً عاجلاً، ورده لأهله ومحبيه، واجعل ما أصابه رفعة وأجراً، والحمد لله على كل حال“.

وتعد تغريدة العودة، التي جاءت تعليقاً على الهاشتاغ ”العريفي خلف القضبان“ أول إشارة حقيقية تفيد باعتقال الرجل المثير للجدل في السعودية بتصريحاته المؤيدة للقتال في سوريا، ودعمه للإخوان المسلمين في مصر، وانتقاداته اللاذعة لإيران.

ولايوجد أي تصريح رسمي سعودي يبين مصير العريفي، بينما تتجنب وسائل الإعلام المحلية الكبرى، الخوض في الموضوع، وحل لغز شغل الشارع السعودي والإسلامي، ونفي خبر الاعتقال أو تأكيده، رغم الجدل الحاصل على مواقع التواصل الاجتماعي النشطة في السعودية.

ومنذ 16 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، توقفت حسابات العريفي على مواقع التواصل الاجتماعي عن النشاط، ويصل عدد متابعيه على حسابي فيسبوك وتويتر، نحو 24 مليون شخص من مختلف دول العالم، ليكون واحداً من أكثر الشخصيات شهرة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وآخر تصريحات العريفي المثيرة كانت قبل انتشار أنباء اعتقاله بأيام قليلة، عندما انتقد أداء قطار المشاعر في موسم الحج والقائمين عليه، ما أثار حفيظة المؤيدين للحكومة الذين يحرصون على عدم إظهار السلبيات.

وسبق أن احتجزت السلطات السعودية، الداعية العريفي العام الماضي على خلفية موقفه المؤيد لجماعة الأخوان المسلمين في مصر، قبل أن تفرج عنه بعد أيام، ومنعته من السفر إلى قطر لإلقاء محاضرة دينية في الدوحة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com