استعدادات لبناء معبد هندوسي حجري في أبوظبي هو الأول من نوعه بالشرق الأوسط

استعدادات لبناء معبد هندوسي حجري في أبوظبي هو الأول من نوعه بالشرق الأوسط

المصدر: أبانوب سامي - إرم نيوز

 

سيبدأ بناء أول معبد حجري هندوسي تقليدي في الشرق الأوسط بحلول نهاية العام، ويتوقع أن يصل عدد الحرفيين المتطوعين إلى 3 آلاف في العاصمة الإماراتية أبوظبي مع وصول العمل إلى ذروته.

وتهدف الإمارات من وراء السماح بهذا المشروع إلى تشجيع التسامح والتعايش بين الأديان ضمن نهج يحارب الغلو والتطرف وداعميه في المنطقة والعالم.

وتسافر فرق التصميم حاليًا عبر الهند للعثور على مصدر إلهام لمجموعة متنوعة من العناصر التي يخططون لإدخالها في البناية. وقال سادهو براهمافياريداس، كبير المتحدثين باسم المنظمة الدينية الخيرية ”معهد سوامينارايان“، لصحيفة ”ذا ناشونال“ الإماراتية إن تطوير المخطط سيبدأ بعد العثور على مستشار معماري كبير للمشروع.

وتختبر فرق في الهند حاليًا قوة الأحجار، وتبحث عن المادة المثالية التي تتناسب مع منحوتات اليد المعقدة، وتدعم البنية الكبيرة.

كما سيتم إطلاق موقع على شبكة الإنترنت في غضون أسبوعين لنشر أنباء تقدم أعمال البناء، والذي قال مطورو المعبد إنه ”سيتيح للناس فرصة لتعلم المزيد عن المشروع والمساهمة فيه“.

وفي حين أن مجمع المعبد لا يزال في مراحله المبكرة، وبالتالي لم يتم تحديد تاريخ التسليم النهائي بعد، من المقرر أن يتم تسليم جزء كبير من المشروع بحلول العام 2020.

ومن جانبه قال نافيدب سوري، السفير الهندي لدى الإمارات، والذي التقى بلجنة المعبد التي تدير المشروع: ”إن خطط المعبد استثنائية وطموحة بشكل خرافي، وبناءً على مناقشاتنا، يمكنني القول إنه سيكون إضافة جديدة لافتة للنظر، إلى عوامل الجذب السياحية في الإمارات العربية المتحدة، وإلى عمارة وواجهة المدينة“.

وأضاف: ”بالخطط التي يتم تطويرها، لن يصبح المعبد مكانًا للعبادة ومجمعًا ثقافيًا فقط، بل مَزارًا سياحيًا أيضًا“.

وقال براهمافياريداس، الذي سافر إلى أبو ظبي لاستكمال عملية التسجيل القانوني، إن المعبد ”قطعة من الفن المقدس، بقدر ما هو مبنى“.

وتابع: ”بما أن هذا المشروع يضم معبدًا حجريًا تقليديًا به منحوتات يدوية متشابكة، ويشتمل -أيضًا- على مجمع ثقافي متعدد الأغراض، فإنه يتطلب تخطيطًا دقيقًا ولوجستيات، وتنسيقًا واسع النطاق، من العمل في المحاجر والنحت إلى الشحن والتركيب“.

وبالفعل تم الانتهاء من جزء كبير من تصميم المعبد في الهند، أما بالنسبة للمجمع الثقافي، فسيتم وضع خطة تصميمه الرئيسة قريبًا.

وبحسب الصحيفة، تم الإعلان للمرة الأولى عن خطط للمعبد خلال زيارة رئيس الوزراء الهندي ”نارندرا مودي“ قبل 3 سنوات، وتم الكشف عن الشكل الرئيس للمعبد وأبراجه السبعة التي تمثل الإمارات السبع، والقباب المقوسة الرشيقة والأعمدة المتقنة، في شهر فبراير من هذا العام من قِبل ”مودي“ خلال زيارة إلى الإمارات العربية المتحدة، كما أُقيم حفل تأسيس للمعبد.

ومن المقرر أن يقع المعبد في منطقة ”الرحبة“ بالعاصمة على أرض منحها للمشروع الشيخ محمد بن زايد ولي عهد أبو ظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com