هايلي تنتقد الدول العربية والإسلامية على خلفية دعم ”الأونروا“

هايلي تنتقد الدول العربية والإسلامية على خلفية دعم ”الأونروا“

المصدر: رويترز

انتقدت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة، نيكي هايلي، الدول العربية والإسلامية لتحدثها كثيرًا عن دعم الفلسطينيين دون منحهم المزيد من المساعدات المالية، وخصت بالنقد دولًا، منها: مصر، والكويت، والإمارات.

وسردت هيلي ما قدمته تلك الدول، إلى جانب: الجزائر، وتونس، وباكستان، وسلطنة عُمان، وتركيا- أو لم تقدمه- لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين ”أونروا“.

وقلصت واشنطن، التي ظلت لفترة طويلة أكبر مانح للوكالة، مساعداتها إلى 60 مليون دولار من 365 مليونًا كانت قد وعدت بتقديمها هذا العام.

وقالت، خلال اجتماع لمجلس الأمن الدولي بشأن الشرق الأوسط:“لا توجد مجموعة من الدول أكثر سخاء بكلامها من جيران الفلسطينيين العرب والأعضاء الآخرين في منظمة التعاون الإسلامي“.

وأضافت:“لكن كل ما يقال من كلام هنا في نيويورك لا يطعم، أو يكسو، أو يعلّم طفلاً فلسطينيًا واحدًا، وكل ما يفعله هو إثارة غضب المجتمع الدولي“.

وانتقدت هيلي الصين، وروسيا، أيضًا لحديثهما ”المنمّق عن القضية الفلسطينية“، لكنهما لم تقدما سوى 350 ألف دولار، ومليوني دولار على الترتيب لأونروا في 2017.

وقالت:“حان الوقت لأن تتحرك دول المنطقة على وجه الخصوص، وتساعد الشعب الفلسطيني بشكل حقيقي، بدلًا من الاكتفاء بإلقاء خطب من على بعد آلاف الأميال“.

وحجب ترامب المساعدات عن ”أونروا“ بعدما شكك في جدواها، وقال إنه ينبغي للفلسطينيين الموافقة على استئناف محادثات السلام مع إسرائيل، في حين قالت وزارة الخارجية الأمريكية إنه يتعين على ”أونروا“ القيام بإصلاحات لم تحددها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com