الحراك الجنوبي اليمني يكشف عن خطواته “التصعيدية” القادمة‎

الحراك الجنوبي اليمني يكشف عن خطواته “التصعيدية” القادمة‎

المصدر: عدن – من كرم أمان

عدن – كشف الحراك الجنوبي اليمني عن خطوات اعتبرها “تصعيدية وسلمية قادمة” في سبيل الضغط على السلطات اليمنية، حيث يطالب الحراك بـ “استقلال جنوب اليمن عن شماله واستعادة الدولة الجنوبية السابقة”.

وقال القيادي في الحراك الجنوبي علي باثواب، إن هناك بعض “الخطوات التصعيدية التي تناقشها قيادات الثورة الجنوبية منها قد أقر والبعض مازال قيد الدراسة”.

وأكد أن من هذه الخطط “إنشاء حرس حدود في المعابر التي كانت قائمة بين الدولتين قبل العام 1990، واستخدام النظام الجمركي على البضائع المستورة من الشمال كالقات، وغيرها”.

وأضاف باثواب أن “الخطط التصعيدية تتضمن أيضاً منع الدخول العسكري للجيش اليمني من المعابر الجنوبية ووضع خطط للزائرين المدنيين من الشمال كإبراز البطاقات الهوية ، وهي نفس الإجراءات التي كانت قائمة في السنوات الأخيرة التي سبقت توحد دولتي اليمن في 22 مايو/ أيار 1990”.

وأكد أن “المجتمع الدولي والإقليمي بات ينظر للجنوب كدولة وماعلى شعبه إلا الاستعداد لإعلانها وترتيب البيت الداخلي فيها للمرحلة الإنتقالية لبناء دولة جنوبية عربية لها بصماتها على المستويين العربي والدولي”.

وفي غضون ذلك، دعا المجلس الأعلى للحراك الثوري الموحد عبر مؤتمر صحفي عقد صباح الأحد في عدن، المجتمعين الإقليمي والدولي إلى “تحمل مسؤوليتهم الأخلاقية تجاه شعب الجنوب”.

وأكد رئيس المجلس حسن باعوم”على “سلمية الثورة الجنوبية”.

ولم يستبعد النائب الأول للمجلس صالح يحيى سعيد اللجوء الى خيارات أخرى بحسب قرار الشعب: “نضال المجلس سلمي، لكننا لن نستطيع أن نمنع شعب الجنوب من أن يتخذ خيارات أخرى إذا أراد ذلك”.

ويواصل آلاف الجنوبيين اعتصامهم في ساحة العروض بعدن لليوم الثالث عشر على التوالي، فيما أقيم مهرجان فني مساء الأحد في ذات الساحة بمشاركة فنانيين بارزين انضموا الى الاعتصام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع